وزارة الخارجية والمغتربين

حرب: باسيل فاتح على حسابو

رأى النائب السابق بطرس حرب، في بيان، تعليقا على قرار وزير الخارجية جبران باسيل وقف طلبات الإقامة المقدمة لمصلحة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بعد اتهامها بتخويف النازحين السوريين من العودة إلى بلادهم، أنه "من الطبيعي ومن الضروري جدا أن يرفع لبنان الصوت في قضية بهذه الخطورة، خصوصا بعدما تبين أن المفوضية تحض السوريين الذين يرغبون في العودة الى بلادهم، على عدم العودة، وتشجع بقاءهم في لبنان. فلا يجوز تمرير خطأ مماثل، بل يجب مساءلة المفوضية في هذا الاطار، ولكن هل الطريقة التي يتعامل بها وزير الخارجية هي الطريقة المطلوبة؟ وهل من المفيد استعداء المجتمع الدولي في ظل المرحلة الدقيقة جدا التي تمر بها المنطقة حاليا؟"

وأخيرا المفوّضية تبلّغت القرار!

عند الثالثة من بعد ظهر اليوم، ارسلت وزارة الخارجية اللبنانية مذكّرة الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تؤكّد فيها قرار الوزير جبران باسيل بعدم تجديد الاقامات.وكان رئيس دائرة الشؤون السياسية في "الخارجية" السفير غادي الخوري قد اوضح لـ"المركزية" "ان يُمكن للوزارة الا تُبلّغ رسمياً المفوضية قرارها بمنع تجديد طلبات الاقامة كونه صدر في الاعلام، ووزارة الخارجية لا تتساوى معها في المقام"، اشارت معلومات "المركزية" الى "ان وزارة الخارجية اعطت رئيسة مفوضية اللاجئين مهلة اسبوعين لتقديم رؤية المنظمة حول كيفية العودة الآمنة للنازحين الى سوريا، فاذا انقضت المهلة من دون ان تُقدّم هذه الرؤية، ستستدعي الوزارة آنذاك جيرار لتبليغها رسمياً قرار عدم تجديد الاقامات".

loading