وزارة الداخلية والبلديات

"روحوا تشكّوا".. هكذا اتى الجواب!

ذكرت صحيفة الجمهورية ضمن اسرارها في عددها الصادر اليوم ان مواطنين في مختلف المناطق اللبنانية تفاجأوا بعدم إلتزام أصحاب المولدات الكهربائية بقرار البلديات ووزارة الداخلية التسعيرة الجديدة لآخر شهر أيلول ويقولون: «روحوا تشكّوا» وكأنهم هم أصحاب القرار.

جلسة المليار دولار: الانتخابات الأغلى والمحاصصة أقوى من الاعتراض

اشارت صحيفة النهار الى ان جلسة مجلس الوزراء امس اتسمت بدسامتها اذ بلغت كلفة مقرراتها نحو مليار دولار. فبفعل سحر التوافق السياسي، مرّت عقود التجديد لشركات مقدمي الخدمات في مؤسسة كهرباء لبنان والتي كانت مجمّدة منذ انطلاقة الحكومة بفعل الخلافات على تكلفتها المرتفعة، فجدّد لها مجلس الوزراء اربع سنوات بكلفة توازي قيمة سلسلة الرتب والرواتب، أي 800 مليون دولار أميركي. واللافت أن اقرار هذه العقود جاء بعد ساعة ونصف ساعة من النقد والتقويم السلبي لنتيجة أعمال هذه الشركات، وعلى رغم اعتراض وزراء "حزب الله" و"امل" و"القوات اللبنانية "ووزير الحزب القومي السوري الاجتماعي علي قانصو. وطالب وزير المال علي حسن خليل بعدم التجديد للشركة الملتزمة الجنوب والضاحية الجنوبية أي دباس، وتقرّر الطلب من وزير الطاقة ايجاد الحل المناسب لهذه المنطقة مع الشركة الملتزمة في غضون اسبوعين والا طرح مناقصة وفقاً للأصول.

loading