وزارة الداخلية والبلديات

المشنوق: على الجميع التحلّي بالمسؤولية لإجراء الانتخابات

فيما أكّد الرئيس سعد الحريري أن الانتخابات النيابية "مصيريّة بالنسبة إلينا كما هي بالنسبة إلى البلد ككل"، كان وزير الداخلية نهاد المشنوق قد اجتمع مع كبار موظفي وزارة الداخلية المعنيين بتنظيم الانتخابات، مطلقاً شعار "2018 لبنان ينتخب"، في تأكيد على جاهزية وزارة الداخلية لإجراء الانتخابات في موعدها. وأكّد المشنوق لـ"الأخبار" أن "وزارة الداخلية بدأت العمل الفعلي لتنظيم الانتخابات بجاهزية عالية لإجراء الاستحقاق في موعده". وكشف المشنوق أن اللقاء الذي جمعه بوزير المالية علي حسن خليل كان هدفه تأكيد جاهزية الوزارتين لإجراء الانتخابات، وأن وزير المالية تعهّد بتأمين الأموال المطلوبة للانتخابات كاملةً، حتى لو لم يتمّ الإقرار السريع لموازنة عام 2018. وقال المشنوق: "على الجميع التحلّي بالمسؤولية العالية بشأن إجراء الانتخابات".

موظفو بلدية الفاكهة – الجديدة يناشدون وزارة الداخلية والبلديات حل مشكلتهم

نفّذ موظفو وعمال بلدية الفاكهة - الجديدة إضرابا مفتوحا، إحتجاجا على عدم دفع رواتبهم منذ 11 شهرا، وطالبوا وزارة الداخلية والبلديات بحل مشكلتهم لأن هذا مورد عيشهم مع عائلاتهم. يذكر أن المجلس البلدي في الفاكهة - الجديدة منحل بقرار من مجلس شورى الدولة وإبطال العملية الإنتخابية، وحتى اليوم لم ينفذ القرار ولم يفرج عن مستحقات المجلس البلدي، وفي الوقت نفسه لم يحل المجلس البلدي.

بعد استقالة الحريري...اجتماعات طارئة

دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى اجتماع امنيّ يُعقَد في العاشرة صباح اليوم في بعبدا، دُعيَ اليه وزراء الداخلية والدفاع والعدلية وقادةُ الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام ومدير المخابرات في الجيش ورئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي ومدّعي عام التمييز ومفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، وسيخصّص لتقويم الوضع الأمني في البلاد وتداعيات الاستقالىة على الوضع. كما دعا عون إلى اجتماعٍ وزاري ومالي يُعقد بعد ظهر اليوم، دُعيَ إليه وزير المال ورئيس لجنة المال والموازنة وحاكم مصرف لبنان ورئيس جمعية المصارف، لتقويم الحركة المالية في ضوء ما ستَشهده الأسواق المالية في اليوم الأوّل من العمل بعد الاستقالة.

loading