وزارة الصحة العامة

وعود وتطمينات لموظفي مستشفى صيدا...وزيارة قريبة لجبق

اكد رئيس لجنة الموظفين خليل كاعين، لـصحيفة الاخبار أن رواتب موظفو مستشفى صيدا الحكومي لم تصرف بعد، وأن الدعوى القضائية التي رفعها مدير المستشفى احمد الصمدي بحقهم لم يسقطها. وكان الموظفون علقوا الإضراب السبت الماضي لمدة 15 يوماً بعد تلقيهم وعوداً من وزير الصحة العامة جميل جبق بتحقيق مطالبهم. وفق كاعين، فإن مساعدي جبق «اتصلوا بالمحتجين وأكدوا لهم بأن رواتبهم المتأخرة منذ ثلاثة أشهر ستؤمن خلال أيام، إضافة إلى توفير سيولة لتشغيل المستشفى وتأمين رواتب الأشهر المقبلة وإلزام الصمدي بإسقاط دعواه». مصادر مواكبة للقضية أكدت لصحيفة الأخبار أن تعليق الإضراب لم ينتج عن وعود جبق فقط، بل أيضاً عن ضغوط سياسية وحزبية تعرض لها الموظفون. ومن المنتظر بأن يقوم جبق بزيارة تفقدية للمستشفى الأسبوع الجاري، للمرة الأولى منذ توليه منصبه.

جبق: التقشف يكون في كل الأماكن ما عدا القطاع الصحي

رعى وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، في إطار جولته في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية في منطقتي الزهراني وصور، حفل افتتاح مستشفى الفقيه في خيزران، في حضور النواب محمد رعد، ميشال موسى، علي عسيران وعلي خريس، ممثلين عن النائبين بهية الحريري واسامة سعد، عضو هيئة الرئاسة في "حركة أمل" خليل حمدان، مدير مكتب رئيس مجلس النواب نبيه بري في المصيلح العميد المتقاعد محمد سرور، رئيس اتحاد بلدية ساحل الزهراني علي مطر وقيادات من "حزب الله" و"حركة أمل" وفاعليات.

loading