وزارة الطاقة والمياه

معالجة الليطاني: هدر الوقت والمال لمزيد من التلوّث!

اجتماع لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النيابية، أخيراً، لبحث موضوع تلوث الليطاني كان بمثابة تظاهرة أكثر منه اجتماعاً، نظراً إلى حشد المسؤولين الذي حضره. وكان لافتاً أيضاً انطلاق أعمال لجنة الإدارة والعدل النيابية ببحث الموضوع نفسه، وتشدّد رئيسها مع الوزراء الذين تغيّبوا عن الاجتماع... رغم ذلك، يمكن الجزم، مرة جديدة، بأن مشكلة تلوث الليطاني وبحيرة القرعون لن تحل، لا بل ستتفاقم الى ما لا يمكن العودة عنه. وكل الجهود والاجتماعات والأموال التي صرفت ــــ وستصرف ــــ من أجل «المعالجة» ستذهب هدراً.

loading
popup closePierre