وزارة الطاقة والمياه

جابر: صفقة البواخر ستخرب البلد

اعتبر النائب ياسين جابر ان الحل لمشكلة الكهرباء يكون عبر انشاء المعامل، مشيرا الى ان البواخر تكلفتها كبيرة جدا وبانها لن تستطيع توزيع الكهرباء لجميع المناطق اللبنانيةوموضحا ان العملية تتم عبر 3 نقاط هي: التوليد والتوزيع والجباية. وشرح جابر في حديث عبر "المنار" النقاط كالتالي: التوليد وهو النقل عبر التوتر العالي ومن ثم التوزيع فالجبابة، سائلا: من سيوزع الكهرباء ومن الذي سيجبي؟، لافتا الى ان هناك الكثير من البلديات اشترت مولدات كهربائية واصبحت تجبي الاموال. وعن مكمن اللغز في هذا الملف قال: لغاية العام 2000 كانت الخسائر مقبولة وبعد العام 2001 تغير الامر بانعقاد مؤتمر "باريس واحد" الذي طالب لبنان بالاصلاحات. اضاف: ان القانون 462 الذي صدر حول هذا الموضوع فصل عملية النقل عن الانتاج، مشيرا الى ان المشرع اعتبر ان خطوط النقل تكون للدولة. تابع: القانون462 نص على تشكيل الهيئة الناظمة،مشيرا الى ان الوزير الوحيد الذي اراد تطبيق هذا القانون هو الوزير محمد فنيش الا ان استقالة الحزب من الحكومة حالت دون ذلك، الى ان استلم الوزارة التيار الوطني الحر، سائلا: لمَ لم تعين الهيئة الناظمة لغاية الان؟ جابر شدد على ان الرقابة البرلمانية هي للنواب ، لافتا الى ان من لا يريد الاخذ بها فان هذا يسمى "عرقلة"، مشيرا الى انه على الحكومات كما على الوزير تطبيق القانون،مضيفا: تطبيق القانون لا يكون فقط في وزارة الطاقة والمياه بل بالاتصالات وغيرها من الوزارات،مردفا: " هناك عشرات القوانين لا تطبق منها على سبيل المثال: قانون السير. وأشار جابر الى ان احدى الشخصيات الاجنبية طالبت لبنان بالاصلاحات ،مشددا على اننا قادرون على اتخاذ القرار، ومؤكدا ان البواخر ليست للاصلاح بل انها ستخرب البلد، واردف: "هي عبارة عن صفقة جارية".

Time line Adv
loading
popup closePierre