وزارة العدل

الحريري: إن لم تُشكل الحكومة قريباً سأسمي المعرقلين ولا تعنيني أي مطالعات دستورية لأي وزير

رد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري على الدراسة التي اجراها وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي قائلاً: " إذا كان هناك ملاحظات من أي فريق فليضعها وأنا رئيس مكلّف وأعرف صلاحياتي وما كتب بالدستور". واضاف: "إن لم تُشكل الحكومة قريباً سأسمي المعرقلين بأسمائهم". كلام الحريري جاء اثناء دردشة مع الصحافيين، كشف فيها انه اتصل بعون "واتفقنا بأن أقوم باتصالات لازوره خلال الايام المقبلة". واشار الى انه " سيلتقي عدداً من الفرقاء السياسيين ونأمل أن يتبلور شيء خلال يومين او ثلاثة، فموضوع تشكيل الحكومة موضوع حصص وأحزاب سياسية تريد حصصا وحجما في مجلس الوزراء". وختم كلامه على الصعيد الحكومي قائلاً: "لا احد يحدد لي مهلة، الا الدستور اللبناني ولا تعنيني مطالعات دستورية يقدمها هذا الوزير او ذاك وانا الرئيس المكلف وسأبقى مكلفاً وأشكل الحكومة بالتعاون مع رئيس الحمهورية ونقطة على السطر ". وعن موقف حزب الله الذي لا يعترف بمحكمة العدل الدولية، قال الحريري: "موقف حزب الله من المحكمة واضح والكلام ليس جديداً وانتم تعرفون ما هو موضوع المحكمة بالنسبة الي، مؤكداً " أنا يهمني استقرار البلد والعدالة ستتحقق ونكرر ان الاستقرار هو الاساس".

القضاء يترك المقرصن الالكتروني اللبناني... وهذا الوزير لفلف القضية!

لم تُفصح الأجهزة الأمنية عن حجم الخرق الإلكتروني الذي اسهدف مؤسسات أمنية رسمية وشركات خاصة. المعلومات الأولية تظهر أنّ المشتبه فيه «عبقري» لبناني متخصّص في أمن المعلومات ذاع صيته دولياً، لكن القضاء تركه لـ«أسباب عصبية ونفسية». أما الأخطر، فالدور الذي لعبه وزير العدل في إيصال معلومات مغلوطة لرئاسة الجمهورية

loading