وزارة المال

برّي لا يزال عاتباً...

حسب مصادر مطلعة قريبة من رئيس البرلمان نبيه بري، فإن «رئيس المجلس النيابي لا يزال عاتباً على رئيس الحكومة الذي كان قد سبق أن وعده بعدم توقيع المرسوم، فإذا به يجاري رئيس الجمهورية ميشال عون في وقت لاحق موافقاً على الإمضاء عليه» في غياب توقيع وزير المال. وتضيف المصادر، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «أصلاً لو التزم رئيس الحكومة سعد الحريري بوعده لما وصلت الأزمة بين بري وعون إلى ما وصلت إليه، وبالتالي ما دام أنه لا حل لإشكالية المرسوم حتى الساعة، فإن ذلك سيبقى يؤثر سلباً على علاقة بري - الحريري».

الحلّ يحتاج الى مبادرة شجاعة؟!

أكّدت مصادر مطّلعة لـ«الجمهورية» أن لا خروج من «أزمة المرسومين» التي تحوّلت أزمةً رئاسية، سريعاً، إلّا بمبادرة شجاعة يتّخذها هذا الرئيس أو ذاك، تحت عنوان دفعِ البلاد إلى عبور الاستحقاق النيابي بواقعٍ سياسي أكثر هدوءاً، لكن لا مؤشرات حتى الآن على إمكان انطلاق مبادرةٍ من هذا النوع .

Advertise
loading