وزارة المهجرين

لجنة شؤون المهجرين اجتمعت.. للسعي من أجل وضع خطة تنهي قضية المهجرين

ترأس الجنرال النائب جان طالوزيان إجتماع لجنة شؤون المهجرين بحضور وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال النائب طلال إرسلان والنواب أعضاء اللجنة ، بالإضافة الى مشاركة كل من مدير عام الوزارة أحمد محمود ورئيس هيئة الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر .طالوزيان إستهلّ الجلسة بالترحيب بالوزير إرسلان وشكره على حضوره ، بدوره شكر إرسلان رئيس اللجنة على دعوته منوِهاً بالنشاط والإندفاع الظاهرين في عمل لجنة شؤون المهجرين ، مشيراً الى أن موضوع المهجرين تم التعاطي فيه على قاعدة الإستنساب ، كاشفاً أن هذه الوزارة هي الوحيدة التي لا تخضع الى أي معيار واضح وصريح ولا تشبه أي إدارة من إدارات الدولة ، وأضاف أن الوزارة فيها إستنساب والصندوق فيه إستنساب ولا أعرف كيف يتم الدفع وعلى أي أساس .

Time line Adv

باسيل: المصالحة خط أحمر ولن يمسّ أحد بها

أكد رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل من معاصر الشوف، أن المصالحة خط أحمر ولن يمس بها احد. واضاف: "تخيلوا ان الحرب انتهت والمصالحة عام ٢٠٠١ التي دخلنا السجون لأجلها تمت، ووزارة المهجرين قائمة ويعمل الوزير ارسلان لإنهاء الملف". ولفت الى ان للعودة مفاهيم كاملة والهدنة هي غير السلام الذي يستند الى استعادة الحقوق، مشددا على أننا نريد العودة الجسدية الدائمة والعودة النفسية ايضا وكذلك العودة السياسية، لافتا الى أن ما قاله النائب وليد جنبلاط اليوم عن ان النسبية تمنع الاستئثار وتعطي الناس حقها هو ما نقوله نحن. وتابع باسيل: "نريد ايضا العودة في الادارة في بيروت كما في الجبل كما نريدها ايضا في العمل وهذا ما يتطلب الانماء لتحقيق الازدهار وتأمين الفرص". وأكد ان شعارنا هو لبنان القوي ولا لبنان قويا بلا جبل قوي، ولا جبل قويا بلا مصارحة، فمصارحة وشراكة وتساوٍ، مشددا على أننا مع عيش واحد ابعد بكثير من التعايش، معتبرا ان حقنا كفريق سياسي ان نفكر بتقوية عضلاتنا لكن ليس لكسر الآخر، بل ليقوى عضل الوطن وكل زيارة هدفها جمع اللبنانيين وتعزيز الثقة.

Jobs
loading