يوفنتوس

رونالدو المنتعش مستعد لقيادة ريال مدريد إلى المجد

بعد أن اشتهر يوما بمهاراته في المراوغة وقدرته على خداع المدافعين تطور كريستيانو رونالدو هذا الموسم من جناح سريع إلى قناص استثنائي داخل منطقة الجزاء. وجنى ريال مدريد ثمار تحول اللاعب البرتغالي للعب دور أكبر في قلب الهجوم. وفي ظل تسجيله ثمانية أهداف في اخر أربع مباريات له في أدوار خروج المهزوم نجح رونالدو بمفرده تقريبا في قيادة فريق المدرب زين الدين زيدان إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم السبت ضد يوفنتوس. ويضع ذلك أيضا ريال مدريد على مشارف أول ثنائية للدوري الاسباني ودوري الأبطال في 59 عاما مع سعيه أيضا لأن يصبح أول فريق ينجح في الفوز باللقب القاري مرتين متتاليتين في شكله الحالي.

Advertise with us - horizontal 30
loading