أبو فاعور: المشاركة لا تخضع لاعتبارات المحاصصة والتقاسم

  • محليات
أبو فاعور: المشاركة لا تخضع لاعتبارات المحاصصة والتقاسم

 تفقد عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور، المركز الانتخابي المخصص لانتخاب خمسة أعضاء، يمثلون قضاء راشيا في المجلس المذهبي الدرزي، في ثانوية راشيا الرسمية.

وقال في كلمة ألقاها: "إن الزيارة، هي للمشاركة المعنوية في انتخابات المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، وهو استحقاق ديمقراطي في هذه الطائفة، والهدف الأساسي منه، هو التنافس الحر والشريف، لأجل إيصال مجموعة من الكفاءات والطاقات إلى المجلس المذهبي، للقيام ببعض الخطوات والبرامج، التي فيها خير المجتمع".

وأكد أن "أهم ما في في هذا الاستحقاق، أنه تنافس حر وديمقراطي، وبعض الأصوات التي تتحدث عن أن هذه الانتخابات غير ممثلة، كنا نتمنى على هذا البعض المشاركة في الانتخابات، والإدلاء بدلوها، ولتكن جزءا من هذه العملية الديمقراطية، أما الاستنكاف بهذا الشكل، فهو استنكاف سياسي، ولا يمكن أن يؤثر على مسار هذه العملية الانتخابية"، معتبرا أن "المشاركة كانت أفضل، إلا إذا كان المطلوب من المشاركة اشتراط مناصفة سياسية، أو محاصصة سياسية، وهذا لا يمكن القبول به، فهذه الانتخابات مشروعة ومتاحة للجميع، ولا يمكن أن تخضع لاعتبارات المحاصصة، أو التقاسم السياسي".

وحول مشاركة ناخبين من قوى سياسية أخرى في الاقتراع للمرشحين، رأى أن "هذه المشاركة جيدة ومهمة وأمر إيجابي، لأن وليد جنبلاط من الأساس، شجع على هذا الأمر، ودعا إليه، لأن المشاركة تغني الانتخابات، وتعطيها طابعها الديمقراطي أكثر فأكثر". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام