أسرار

جنبلاط يريد ثمناً...

ذكرت مصادر سياسية بأن النائب وليد جنبلاط يريد ثمناً مقابل تسهيله انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة، لذا يطالب بأن تراعى ظروفه السياسية والانتخابية كي تعاد كتلته النيابية كما كانت، ومن هذا المنطلق ينظر الى الطريقة التي تعامل بها رئيس المجلس النيابي نبيه بري مع النائب سليمان فرنجية وعمل على إعطائه وزارة خدماتية كالاشغال، اي يطلب من حلفائه مراعاة ظروفه من خلال إبعاد هواجس القانون النسبي عنه، فينتظر دعماً من رئيس المجلس وحزب الله اللذين يطرحان هذا القانون المخيف بالنسبة لزعيم المختارة.

بأي عبارة نابية شبّه وزير زميلاً له!

غرّد مراسل قناة الجديد باسل العريضي عبر صفحته على تويتر قائلاً "عندما يشبّه وزير زميلا وحليفا له بالعضو الذكري، ماذا عسانا ان نقول #قمة_الدبلوماسيةوالاخلاق". وحسب معلومات لـKataeb.org فإن المعنيين هما وزيران احدهما في وزارة سيادية والثاني جديد على الساحة الوزارية. وفي التفاصيل، انه تم تسريب فيديو يظهر فيه "الوزير السيادي" وهو يصف زميله بهذه العبارة.

loading