إقليميات

الراهب يعترف: لقد قتلت رئيس الدير!

بعد أكثر من أسبوعين على اكتشاف مقتل أسقف ورئيس دير الأنبا مقار، أسدل الستار على اللغز الذي سيطر على الرأي العام خلال الفترة الماضية، وذلك بعد اعتراف الراهب أشعياء المقاري بارتكابه الحادث برفقة الراهب فلتاوس المقاري الموجود الآن في مستشفى "أنجلو أمريكان" عقب محاولة انتحاره داخل قلايته بالدير. بدأت القضية صباح الأحد ٢٩ يوليو، عندما عثر رهبان الدير على جثمان الأنبا أيبفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار ملقى على وجهه أمام قلايته الخاصة "المكان الذي يقيم فيه بالدير" محاطا ببركة من الدماء، الأمر الذي دعاهم إلى الاتصال بالبابا تواضروس بطريرك الكرازة المرقسية، في أثناء وجوده بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون لإبلاغه بالحادث.

نتنياهو: لن نكتفي بأقل من وقف كامل لإطلاق النار

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن القوات الإسرائيلية تخوض حربا ضد “الإرهاب” في غزة، وأنه لن يكتفي بأقل من وقف كامل لإطلاق النار. وذكر نتنياهو، في تصريحات في مستهل جلسة حكومية نقلها مكتبه الإعلامي: “نحن في أوج معركة ضد الإرهاب في قطاع غزة، إنها تنطوي على تبادل ضربات وهي لن تنتهي بضربة واحدة”. وأوضح أن المطالب واضحة ويجب أن يكون هناك وقفا كاملا لإطلاق النار، وقال: “لن نكتفي بأقل من ذلك”. وتابع نتنياهو: “قمنا حتى الآن بتدمير مئات الأهداف العسكرية التابعة لحماس وفي كل جولة من الغارات يجبي جيش الدفاع ثمنا باهظا آخر من حماس، لن أكشف هنا عن مخططاتنا العملياتية، إنها جاهزة، هدفنا هو إعادة الهدوء إلى سكان الجنوب وغلاف غزة وسيتم تحقيق هذا الهدف بأكمله”.

Advertise with us - horizontal 30
loading