إكتشاف علمي رائد لخريج الـ LAU محمد قباني

  • مجتمع
إكتشاف علمي رائد لخريج الـ LAU  محمد قباني

نشرت مجلة كربون (Carbon) العريقة والرائدة في عالم المادة والكيمياء والتكنولوجيا مقالاً في عددها الصادر في آذار 2018 لاكتشاف علمي مهم للغاية في مجال تقنيات النانو، قامت به مجموعة من العلماء في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) وجامعة Rice في هيوستن، تكساس في الولايات المتحدة الاميركية. وعلى رأسهم العالم في هندسة النانو التكنولوجي وعالم المادة اللبناني خريج الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) في العام 2012 محمد أحمد قباني والذي التحق بعد نيله الدكتوراه  من جامعة Rice بمختبر لورانس (Lawrence Laboratory) في جامعة كاليفورنيا بركلي  (Berkley). وهو يعمل حالياً في أبحاث الطاقة في شركة شل العــــــــالمية (Shell).

واستطاع فريق البحث الذي يرأسه خريج الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) تحويل الغرافين ثنــــــــــــائي الأبعـــــــــاد (2-Dimensional) الى غرافين ثلاثي الأبعاد (3-Dimensional) على حرارة  الغرفة دون تسخين أو إذابة أو استخدام أي سائل! وذلك من خلال تفاعل ميكانو كيميائي (Mechano-chemical Reaction MCR) بين نوعين من الغرافين تحمل مجموعات وظائفية مختلفة (Functional Groups).

واشار العالم الشاب قباني الى أهمية عملية التكثيف هذه قائلاً: "إن الغرافين المكثف بهذه الطريقة يتحلى بخفة في وزنه حيث تصل كثافته الى ما يقارب نصف غرام/ سم3 مقارنة بكثافة الغرافيت في البطاريات والتي تصل الى 2.20 غراماً/ سم3 . كما يتمتع الغرافين المكثف هذا بتوصيل كهربائي عالٍ للغاية مع صلابة ميكانيكية نادرة. كل ذلك يجعله مرشحاً غير عادي لتطبيقات في الأدوات الكهربائية عالية كثافة الطاقة (Energy density) وكثــافة القدرة (Power Density) وتالياً فإن الاكتشاف هذا يحمل في طياته وعداً جدياً في كهربة الاتصالات (Transport Electrification) مما يحتاجه العالم للتقليل من الانبعاث الكربوني الذي يؤدي الى الاحتباس الحراري".

وتظهر نتائج البحث في مجلة "كربون" أن الغرافين المكثف يتمتع بشفافية ضوئية ومعدل ست سطوح متصلة ببعضها مما يجعله مادة مثالية في تصميم الأدوات الإلكترو ضوئية (Optoelectronic) التي تتطلب كثافة وسطية لا تمنع شفافية الضوء. كما وتكشف نتائج المحاكاة الجزئية (Molecular Dynamics) بأن الحرارة الناتجة عن الـ MCR في الحالة الصلبة تعوض عن حرارة التسخين وتالياً الى ترابط سطوح الغرافين ببعضها. والجدير بالذكر أن اكتشاف خريج الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) محمد قباني هذا يأتي بعد نجاحه الكبير في فك أنابيب الناتو كربونية والذي تم نشره في مجلة Nature Communication في حزيران في العام 2015.

وهكذا فقد برهن خريج الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) محمد قباني على عمومية استخدام الـ MCR في ربط وفك مواد نانو كربونية مختلفة.

المصدر: Kataeb.org