دراسة تكشف العلاقة بين مرض السكري ومدة العمل عند النساء!

  • صحة
دراسة تكشف العلاقة بين مرض السكري ومدة العمل عند النساء!

فجّرت دراسة طبية حديثة؛ استمرت لأكثر من 12 عامًا مفاجأة مدهشة عندما أظهرت نتائجها العلاقة بين مرض السكري المنتشر بين الرجال والنساء بشكل كبير، والوقت المستغرق في العمل يوميًّا، وأسبوعيًّا، وشهريًّا. 

الدراسة الكندية أظهرت أن النساء اللاتي يعملن لأكثر من 45 ساعة أسبوعيا، أي بمعدل 9 ساعات يوميا أو أكثر، هن الأكثر عرضة للإصابة بالسكري، مقارنة مع من تعمل مدة أقل من ذلك.

وبلغ عدد المشاركين في الدراسة 7065 شخصا، لا تقل أعمارهم عن 35 عاما، ولم يكن أي منهم مصابا بالسكري.

وتوصلت الدراسة إلى أن 8٪ من النساء، و12٪ من الرجال أصيبوا بالسكري، لكن ساعات العمل لم تؤثر على إصابة الرجال، وإنما أثرت على النساء اللاتي يعملن لأكثر من 45 ساعة.

وأكد الباحثون في دورية لأبحاث السكري، أن العمل لعدد أكبر من الساعات، إضافة إلى الأعباء المنزلية، قد يجعل النساء أكثر عرضة للتوتر المزمن والالتهابات والتغييرات الهرمونية، ما يؤدي إلى الإصابة بالسكري.

ولفت الباحث في جامعة “ساوث كارولاينا” الطبية “دانيال لاكلاند”، إلى التفكير في جعل فترات العمل أقصر، والحرص على أخذ أكثر من استراحة لممارسة التمارين الرياضية، والقيام بأنشطة كثيرة خارج إطار العمل.

وقال “لاكلاند” إن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لمعرفة العلاقة بين ساعات العمل، أو ضغوط العمل واحتمال الإصابة بالسكري، لكن يمكن القيام ببعض التغييرات للحد من هذه المخاطر.

منظمة الصحة العالمية أشارت إلى أن معدل الإصابة بالسكري عام 2014 بلغ واحدا تقريبا من بين كل عشرة بالغين، وأن المرض سيصبح سابع أكبر سبب للوفاة بحلول عام 2030.

ومعظم المرضى مصابون بالسكري من النوع الثاني، وهو النوع المرتبط بالبدانة وكبر السن، ويمكن للسكري أن يؤدي إلى تلف الأعصاب والبتر والعمى ومرض القلب والجلطات، إذا لم يتم التحكم فيه.

المصدر: وكالات