دريان يحذر: الآتي أعظم

  • محليات
دريان يحذر: الآتي أعظم

أكد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، خلال حفل تكريمي اقامه للائمة وخطباء المساجد في بيروت، "ان دار الفتوى هي مرجعية العلماء في توجيه الناس إلى مفاهيم الدين السمح الذي لا يعرف العصبية والمذهبية والطائفية، مشددا على "ان العلماء هم القدوة في مجال العلم والتوجيه والإرشاد وفي مجال التربية والأخلاق ونشر الثقافة الإسلامية"، معتبرا "ان ما يجري اليوم في لبنان من اختلافات هي خلافات سياسية وليست دينية طائفية أو مذهبية فالعصبية ليست من الدين".

وقال دريان: "من دار الفتوى، ندعو العلماء كافة إلى بذل المزيد من جهودهم لتوعية الناس في أمور دينهم التي حض عليها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، لأن خلاف الناس يؤدي إلى فتنة بينهم، فلا وطن إذا كان أبناؤه ممزقين ومنقسمين، لذا يجب إنقاذ لبنان مما يمر به من تحد لا يوصل إلا إلى الخراب وان تكون ثقافة المواطنة متجذرة في أبنائه".

وطالب دريان الدولة بوضع حد لما يجري من تفلت للأمن والأمان في بعض المناطق والقضاء على هذه الظاهرة الخطرة التي تستباح بسببها الدماء البريئة، وقال: ينبغي أن يكون الجميع تحت سقف القانون والعدالة التي هي وحدها تحفظ حقوق الجميع، والا نكون في شريعة الغاب وتعم الفوضى حيث يقوم كل شخص بالتصرف كما يريد وأخذ حقه بنفسه، وهذا مخالف لمفهوم الدولة العادلة والقوية التي تحفظ كرامة الإنسان. 


وختم قائلا: "ما نشهده اليوم في لبنان من ضياع هو نتيجة الفراغ الرئاسي والخلاف السياسي في أغلبيه الأمور مما يؤدي إلى الفوضى والخراب، والاتي اعظم اذا ما استدركنا خطورة ما نمر به وأوجدنا السبل الآيلة لحماية وطننا من الانهيار، ونتمنى ان نرى بوادر أمل في الوقت القريب لانتخاب رئيس للجمهورية". 

المصدر: Kataeb.org