دوليّات

إحتجاز رهائن داخل إذاعة هولندية

اعتقلت الشرطة الهولندية شخصا احتجز سيدة رهينة في مبنى محطة إذاعية بمدينة هيلفرشوم. وأوضحت الشرطة أن العملية انتهت بسلام باعتقال الرجل وتحرير السيدة. وقال أحد شهود العيان إنه رأى الشرطة وهي تطوق المبنى في مدينة هيلفرشوم، فيما لا يزال بث المحطة الإذاعية مستمرا دون أي تعطل. وذكرت وكالة الأنباء الهولندية نقلا عن الشرطة أن رجلا هدد امرأة، وهي موظفة بمحطة إذاعة 3 أف أم، بسكين في ساحة لتوقف السيارات بجوار المبنى وأجبرها على اصطحابه إلى الداخل.

لأول مرّة...ترامب يغازل زعيم كوريا الشماليّة!

اشاد الرئيس الاميركي دونالد ترامب، اليوم، بالقرار "الحكيم والعقلاني" للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي أعلن أنه "سيجمّد مشروع اطلاق صواريخ تسقط قرب الأراضي الأميركية في جزيرة غوام". وكتب في تغريدة من نيويورك حيث يمضي بضعة ايام: "اتخذ كيم جونغ أون الكوري الشمالي قرارا حكيما جدا وعقلانيا جدا جنّب الطرفين كارثة محتملة "، مضيفا أن "البديل سيكون كارثيا وغير مقبول".

كوريا الشمالية تجمد ضرب جزيرة "غوام"

أعلنت كوريا الشمالية، الثلاثاء، "تجميد" تنفيذ خطة إطلاق صواريخ على المياه القريبة من جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادىء، لكنّ الزعيم كيم جونغ-اون أكد أن بلاده ستقدم على هذه الخطوة رداً على أي "عمل متهوّر" جديد لواشنطن. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن كيم قوله، إنه "سيراقب لفترة أطول بقليل السلوك الجنوني والأحمق لليانكيز" (صفة تُطلق على الأميركيين) قبل أن يأمر بالتنفيذ. وأضاف إذا "أصروا على أفعالهم المتهورة والشديدة الخطورة في شبه الجزيرة الكورية"، عندها ستتصرف كوريا الشمالية "بحسب ما تم الإعلان عنه". وتابع أنه بهدف "نزع فتيل التوتر والحؤول دون نزاع عسكري خطير في شبه الجزيرة الكورية، فإنه من الضروري أن تتخذ الولايات المتحدة أولا خياراً ملائماً". وكان كيم جونغ-اون قد تفقّد، الإثنين، مركز قيادة القوة الاستراتيجية المسؤولة عن الوحدات الصاروخية، واطّلع على خطة لإطلاق 4 صواريخ باتجاه المياه القريبة من غوام. وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن كيم جونغ-اون طلب من قيادات الجيش الكوري التأهب لإطلاق الصواريخ عند صدور القرار بذلك. ورحّب وزير الداخلية في جزيرة غوام جورج تشارفوروس بتراجع بيونغ يانغ عن قرار ضرب الجزيرة، وقلل في الوقت ذاته من جدية التهديدات التي أطلقتها في السابق، معتبراً أنها تأتي في سياق "استعراض قوة" احتفالاً بيوم تحرير كوريا الشمالية الذي يصادف الثلاثاء. وقال تشارفوروس "قد يكون الأمر مجرد خدعة (...) إنه يوم التحرير (...) كوريا الشمالية تميل إلى التحركات الرمزية في آليتها لاتخاذ القرار". وأضاف "يمكننا القول إننا فرحون بتراجع كيم جونغ-اون". ويبدو أن الزعيم الكوري الشمالي يسعى، عبر تهديداته، إلى مقايضة وقف إجراء التجارب النووية والصاروخية بإلغاء كوريا الجنوبية والولايات المتحدة المناورة العسكرية السنوية الواسعة، التي من المتوقع أن تبدأ في وقت لاحق من آب/أغسطس.

loading