دوليّات

التحقيق يكشف ما قد يكون السبب الرئيسي في حادث الطائرة الروسية

يدرس المحققون في حادث طائرة الركاب الروسية من طراز "سوبر جيت 100" التي احترقت في مطار شيريميتييفو، أحد مطارات موسكو، مساء يوم الأحد 5 أيار، عددا من السيناريوهات لتحديد أسباب الحادث. وبحسب معلومات صحيفة "كوميرسانت"، فإن المحققين يركزون على السيناريو الذي يرجح أن يكون خطأ من قائد الطائرة سببا رئيسيا. ووقع قائد الطائرة في خطأ حين قرر مواصلة الرحلة وسط العاصفة الرعدية. ثم، وبعدما تعطلت الإدارة الأوتوماتيكية للطائرة بسبب العاصفة الرعدية على الأرجح، وقع قائد أو طاقم الطائرة في خطأ آخر حين أسرع بالهبوط قبل احتراق الكثير من الوقود. واتسمت عملية الهبوط بالخشونة وفقا لتعبير الخبراء. لذلك انكسر عمود عجلات الطائرة واشتعلت النار في محركاتها. وكان 78 شخصا على متن الطائرة. وتسبب الحريق في مقتل 41 شخصا.

مسؤول مكسيكي: فقد طائرة في طريقها من نيفادا إلى شمال المكسيك

قال متحدث باسم وزارة النقل المكسيكية، إن طائرة في طريقها من مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأمريكية إلى مدينة مونتيري بشمال المكسيك لم تصل لوجهتها، وتم فقدها. نقلت وكالة "رويترز"، عن المتحدث باسم الوزارة قوله، أن السلطات تبحث عن الطائرة، وأنه لم يتضح بعد ما إذا كان أي من الركاب قد نجا. وكانت الطائرة تقل 11 راكبا وطاقما من ثلاثة أفراد، عندما تم فقدها بحسب صحيفة "ريفورما المكسيكية.

loading