صحة

تقنية جديدة للكشف عن سرطان الثدي!

يستخدم العلماء في الولايات المتحدة الأميركية تقنيات الذكاء الاصطناعي للتنبؤ ما إذا كانت الآفات التي تم تحديدها من الخزعات المأخوذة من الثدي ستتحول إلى خلايا سرطانية.وقد تم اختبار نظام التعلم الآلي هذا على 335 خزعة عالية الخطر، وتبين ان تشخيصها قد تم بشكل صحيح وبنسبة 97٪ على انها خبيثة.وقال العلماء ان هذه التقنية قد قلّلت من عدد العمليات الجراحية غير الضرورية بأكثر من 30٪. وقال أحد الدكاترة المتخصصين بسرطان الثدي إن البحث كان "مفيداً". وقد تم تدريب نظام التعلم الآلي على المعلومات حول هذه الآفات. ويبحث النظام عن أنماط بين مجموعة من نقاط البيانات، مثل الخصائص الديموغرافية والتاريخ العائلي والخزعات وتقارير الأمراض.

رقم صادم... 30 ألف دراسة طبية قد تكون خاطئة!

نبه باحثون إلى احتمال أن تكون نحو 30 ألف دراسة طبية مشوبة بأخطاء ومغالطات، جراء اعتمادها على خلايا فاسدة في التجارب. وأوضح تقرير جرى إعداده في جامعة راد بود في هولندا، إلى أن 451 من المزارع النسيجية التي تم الاعتماد عليها في الآلاف من التجارب، لم تكن سليمة. ويرجح الباحثون أن تكون تلك المزارع النسيجية أدت إلى المصادقة على علاجات غير ناجعة، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

loading