الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

برّي: دقّوا الحديد هو وحامي

تقترب ازمة التأليف المعقّد من إنهاء شهرها السادس، لكن من دون ان تلامس اي حلول لعقدة تمثيل "سنّة 8 آذار"، خصوصاً ان الاطراف المعنية بها طرحت كل اوراقها على سطوحها العالية وشروطها المتصادمة، وحدّدت سقوفها بعدم التنازل او التراجع عن رفض تمثيلهم، كما عبّر الرئيس المكلف سعد الحريري. او عن المطالبة بهذا التمثيل ودعم موقفهم الى النهاية، كما عبّر الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله. واللافت للانتباه، في هذا السياق، انه وسط هذين المنطقين المتصادمين، اللذين تنتفي بينهما اي نقاط وسطية او مساحات مشتركة، يبرز موقف رئيس المجلس النيابي نبيه بري، الذي يصرّ على التأكيد ان ابواب الحل ليست مقفلة، والامكانية ما زالت متوافرة لإيجاد مخرج، خصوصاً ان رغبة الجميع واضحة في الوصول الى حكومة، وان كانت الاجواء توحي بسخونة الخطاب السياسي. ومن هنا، فإن بري يتمسك بقوله: "دق الحديد هو وحامي...والحديد، وكما هو معروف يلين دائماً على الحامي". مضيفاً "ان كثيراً من الامور التي تعتقد انها بعيدة يمكن ان تكون قريبة جداً".