الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

ريفي للرئيس عون: عهدك قارَب نهاية نصف الولاية فماذا فعلت بالدين العام؟

غرد الوزير السابق اشرف ريفي على حسابه على تويتر قائلاً: "يقول رئيس الجمهورية ميشال عون أننا ورثنا ورثة ثقيلة من 80 مليار دولار من الديون ويتناسى أنه شارك فعلياً بالسلطة منذ عام 2008 وأن فريقه تسلّم وزارة الطاقة من 10 سنوات وهي الأكثر كلفة على الخزينة وقد راكمت هدراً دون حل فعلي للكهرباء بحوالى 20 مليار دولار من الخسارة فضلاً عن إستجلاب بواخر الهدر". واضاف: "نذكّر فخامته أن عهده قارَب نهاية نصف الولاية فماذا فعلتم بالدين العام ؟ماذا فعلتم في ملف الكهرباء وفي ملف النفايات؟في الدورة الإقتصادية المتوقفة؟ في إيجاد فرص العمل للشباب ؟ ما هي نسبة النمو في سنوات عهدكم ؟ وأنتم تعملون أنها تقارب الصفر ؟". وتابع: كم كانت كلفة الحروب العبثية على الإقتصاد اللبناني التي قام بها "حزب الله" وآخرها حرب 2006؟ كم كانت كلفة تعطيل العمل الحكومي خلال حصار "حزب الله" للسراي الحكومي؟ما هي حجم الخسائر التي تسبّّب بها مخيم العار في وسط بيروت ؟ ما هي كلفة إغلاق المجلس النيابي لمدةٍ تزيد عن السنتين؟".

خاص وبالفيديو: معين شريف صاير حنون مع فارس اسكندر!

أثمر التعاون بين الفنان معين شريف والشاعر والملحن فارس اسكندر، نجاحات عدة، ولاسيما بأغنيات "قطّعلي قلبي" التي جسّدت بطولة كليبها، الفنانة الين لحود بتوقيع المخرج سعيد الماروق، و"يا بلا قلب" التي اخترقت كلماتها، قلوب الناس، بعمقها ووجعها، ثم الديو الشهير "سلطان وأمير" بين شريف والفنان محمد اسكندر، الذي نقل واقعًا نعيشه في مجتمعنا. واليوم ووفق مصادر kataeb.org، سيطرح شريف اغنية ايقاعية بعد عيد الفطر السعيد مع فارس، تحمل عنوان "صاير حنون"، من توزيع هادي شراره، وننفرد بنشر مقطع فيديو من داخل الاستديو. وفي سياق آخر، علمنا ان معين سيُهدي اهل بعلبك، اغنية خاصة بمدينة الشمس، من توقيع اسكندر ايضا، وقد حصلنا اولا على مطلعها الذي يقول: "عم تسأل شو بدها بعلبك، سألني شو ما بدها بعلبك؟".

ضاهر: أنا لست مع الإضراب بل مع مطالب موظفي الجمارك المحقة

بعد اعتكاف موظفي الجمارك عن العمل يوم أمس، كشف مدير عام الجمارك بدري ضاهر أنه ليس مع الإضراب إلا أنه مع مطالبهم المحقة. ضاهر وفي خلال مؤتمر صحفي، قال: "موظفو الجمارك اعتبروا أنفسهم مشمولين بالإضرابات، وتحركهم كان رداً على شعورهم بالخطر جراء ما يتم تناقله عن الموازنة". وتابع: "موظفو الجمارك أرادوا التعبير عن رأيهم في خلال الإضرابات التي شاركوا فيها". ولفت إلى "ضرورة تحصين موظف الجمارك وحمايته من الإغراءات من خلال تأمين الراحة المعنوية والمادية لهم". وأشار ضاهر إلى أنه ليس مع الإضراب ولكنه مع مطالب موظفي الجمارك المحقة. وأكد أنه لا وجود لأزمة بنزين وأسف لأن الشعب اللبناني يدير أذنه لوسائل التواصل الاجتماعي التي تسهم في نشر الهلع بين صفوف المواطنين، ونحن كإدارة جمارك لم نكن سنسمح بحصول أزمة.