عشية اليوم العالمي لمكافحة الإيدز... ميناره تدعو لالتزام علاج الايدز للجميع

  • مجتمع
عشية اليوم العالمي لمكافحة الإيدز... ميناره تدعو لالتزام علاج الايدز للجميع

بمناسبة "اليوم العالمي لمكافحة الأيدز" الموافق في 1 كانون الأول 2015، تدعو شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر إستخدام المخدرات "مينارة" الى الإلتزام بالشعار العالمي "علاج الايدز للجميع" عبر تمكين جميع الناس، بالأخص في منطقتنا، من الحصول على الخدمات والعلاج اللازم للأشخاص المتعايشين مع الفيروس.

في نهاية العام ،2014 وبحسب منظمة الصحة العالمية كان هناك ما يقارب 35 مليون شخص متعايش مع فيروس نقص المناعة البشري حول العالم منهم 2.1 مليون شخص مصابين حديثا. ويعد تشارك الحقن بين مستخدمي المخدرات من أكثر الوسائل شيوعاً لانتقال فيروس نقص المناعة البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فبحسب آخر احصاءات شبكة مينارة هناك ما يزيد عن 570000 شخص يستخدمون المخدّرات بالحقن في المنطقة.

من هنا، تشدد شبكة مينارة على ضرورة العمل لنشر التوعية والترويج لأهميّة الكشف المبكر عن الإصابة، ومتابعة الموضوع ومقاربته من مختلف زواياه والتصدّي لكل ما يعيق التوعية حول هذا الفيروس، بالإضافة الى تقبل المتعايشين معه وحصولهم على حقّهم في الرعاية والعلاج. كما تدعو "مينارة" صانعي القرار وأصحاب السلطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الى إتباع سياسة الحد من المخاطر وإدراجها ضمن سياسة البلدان الصحية بشكل يتلائم مع حقوق الإنسان.

إن هذا اليوم يعد مناسبة لتعزيز الوعي حول الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري، فعلينا العمل كمنظمات مجتمع مدني جنبا الى جنب مع الحكومات ومنفذي السياسات الوطنية لتأمين التمويل والدعم وتمكين الجميع من الوصول الى العلاج والمناصرة، ورفع مستوى الاستجابة لهذا الفيروس وتطبيق إستراتيجيات الحد من المخاطر في منطقتنا.

هذا وتعيد شبكة مينارة عرض الإعلان الذي قامت به حول المناسبة تحت عنوان "يوم الايدز العالمي: وصم وتمييز مستخدمي المخدرات"، والذي يهدف الى الاضاءة على موضوع الوصمة والتمييز اللذان يتعرض لهما مستخدم المخدرات في منطقتنا، مما يساهم في التهميش وعدم القدرة بالتالي على التماس الخدمات الصحية المطلوبة، مما يؤدي إلى تعرضه لإلتقاط الايدز وغيره من الالتهابات المتناقلة جنسيا.

يمكنكم مشاعدة الاعلان عبر الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=ByrFfWX4qKo

المصدر: Kataeb.org