متفرقات

الصين تتجه نحو إنهاء العمل بسياسة ضبط الولادات وتنظيم الأسرة

بعد تخلي الصين عن سياسة "الطفل الواحد" في 2015، تستعد للحد من ضبط الولادات نهائيا اعتبارا من العام 2020، سعيا منها لمكافحة ظاهرة الشيخوخة التي تطال مجتمعها والتي تسببت بتراجع حاد في نسبة القوة العاملة. وأفادت جريدة رسمية نشرت مؤخرا أن السلطات أعدت قانونا مدنيا جديدا لا يشير بأي حال إلى ضبط عملية الإنجاب. أفادت تقارير صحفية أن الصين تتجه نحو الحد نهائيا من سياسة ضبط الولادات اعتبارا من العام 2020. فقد أشارت جريدة رسمية نشرت مؤخرا إلى أن سلطات البلاد قد أعدت قانونا مدنيا جديدا لا يشير بأي حال من الأحوال إلى ضبط عملية الإنجاب. وقالت صحيفة "لوموند" الفرنسية إن هذا القانون سيتم إقراره رسميا في عام 2020 بعد أن صادقت عليه الجمعية الوطنية الشعبية، أي البرلمان. وكان الحزب الشيوعي قد وضع حدا قبل ثلاث سنوات لسياسة "الطفل الواحد" التي أقرها في 1979 لمواجهة ما سماه آنذاك خطر التفجر الديمغرافي، وذلك نظرا ظاهرة الشيخوخة التي تطال المجتمع الصيني والتي تسببت بتراجع حاد في نسبة القوة العاملة. وقد دعت السلطات بقيادة الرئيس شي جينبينغ المنتخب في 2013 الأسر، ولا سيما الشباب، إلى إنجاب طفلين بدلا من طفل واحد لأجل وتعد الصين أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان، والمقدر بـ1,38 مليار شخص، ورابع أكبر بلد من حيث المساحة بعد روسيا وكندا والولايات المتحدة.

خبر هام للأم اللبنانية من الاحوال الشخصية

اعلن مدير عام الأحوال الشخصية العميد الياس الخوري التعميم رقم 69 تاريخ 29/8/2018 الآتي نصّه:"في إطار العمل على تحقيق المساواة بين المواطن اللبناني والمواطنة اللبنانية في الحق بالحصول على المستندات المثبتة للقيود المدرجة في السجلات والتقدم بكافة أنواع المعاملات، يُطلب الى رؤساء الاقلام، عند تقدم المرأة اللبنانية المطلقة المعاد قيدها الى خانة والديها بطلب بيان قيد عائلي، ذكر أسماء أولادها ورقم قيدهم في خانة الملاحظات بعد التواصل مع قلم النفوس المعني.

loading