متفرقات

طبيعة ثائرة وبلدان تفتك بها الكوارث..

كتب الاب ايلي خنيصر على صفحته الخاصة عبر موقع فيسبوك"ثلاثة اعاصير تضرب في آن واحد دول كبرى ومنخفضات جوّية طوفانية تجتاح جنوب اوروبا وشمال افريقيا، هكذا ثارت الطبيعة وجُنّت الأرض فأطلقت اعاصيرها واعادت سيناريو الزلازل في اندونيسيا واغرقت مناطق واسعة في اسبانيا وفرنسا وايطاليا ودول المغرب بالسيول الموحلة. تراجعت حدّة اعصار ميشال الذي ضرب غرب فلوريدا وتحوّل الى درجة اولى غزير الأمطار ليصبح بعد ساعات عاصفة استوائية تتوجه نحو جيورجيا والاباما وقد سبب "ميشال"، دماراً هائلاً في المنازل والمؤسسات التجارية ومحطات الميترو بسبب سرعة الرياح التي تخطت ال 250 كلم في الساعة فشكّلت ما يُعرف ب storm Surge، اي قذف مياه المحيط نحو اليابسة شابهت موجات التسونامي، بينما تمر فلوريدا في وضع مأساوي، تعاني حالياً، شرق الهند من اعصار Titli، الذي بلغ منذ ساعات درجته الثانية، ويضرب المنطقة برياح تصل سرعتها الى 180 و 195 كلم في الساعة مع هطولات بدأت تشكل السيول والفيضانات بخاصة في المناطق الجبلية.

Jobs
Advertise
loading