مجتمع

الدكتوراه للعرض بسبب ندرة الطلب!

كشفت صحيفة الاخبار ان عدد الدكاترة اللبنانيين في تكاثر هائل»، ما يجعل شهادة «الدكتوراه» لـ«العرض»، في ظل ندرة الطلب! وعلى الرغم من عدم وجود ارقام رسمية الا ان المجلس الوطني للبحوث العلمية، وحده، يوزّع سنوياً 60 منحة دكتوراه في جامعات محلية وفي الخارج. غير أن التقديرات تؤكّد «تضخم» عدد «الدكاترة» عاماً بعد آخر، فيما فرص العمل المحلية في مختلف التخصصات الجامعية تكاد تكون معدومة، إلا في القطاع الأكاديمي الذي يشهد تضخّماً هو الآخر، ما يطرح بحسب الاخبار علامات استفهام حول مصير «الدكاترة» في بلد لا يوفّر عملاً لهم في مجالاتهم. واشارت الاخبار الى ان سوق العمل غير مفتوح فتغدو الدكتوراه هرباً من البطالة بعد الإجازة الجامعية، أو تأجيلاً لها إلى ما بعد نيل الدكتوراه»، بحسب مديرة برنامج منح الدكتوراه في المجلس الوطني للبحوث العلمية تمارا الزين. وتلفت الزين للأخبار الى أن بين الأسباب التي تحول دون أن يجد كثر من حملة الدكتوراه وظائف في السوق المحلية، أن «أطروحات غالبيتهم ترتبط برؤية الجامعات الأجنبية التي يدرسون فيها، والتي تبتعد نوعاً ما عن حاجات لبنان، ولا صلة لها مع جامعات ومراكز أبحاث محلية». لذلك، يحاول المجلس تحديد أولويات المحاور البحثية والتوجيه الى مواضيع أطروحات مرتبطة بالحاجات الوطنية: «كل سنة لدينا لائحة بالأولويات، ونحاول أن ندفع الطلاب صوبها، وأي أطروحة لا تندرج ضمن هذه الأولويات لا نقدم لها التمويل».

بعد التساؤلات... ثانوية انطونيات غزير توضح سبب إقفالها أحد الأقسام

أصدرت ثانوية الراهبات الانطونيات في غزير بيانا توضيحيا ردا على التساؤلات حول إقفال أحد اقسام المرحلة الأساسية اليوم في ثانوية الراهبات الانطونيات - مار الياس في غزير، فأوضحت إدارة المدرسة ان "هذا الإجراء يهدف إلى الحفاظ على تكافؤ الفرص في التعليم ضمن الصف الواحد، بعد اضطرار بعض التلامذة للتغيب بفعل "انفلونزا" عادية، كما ورد في تبريرات الغياب، فيما احجم آخرون عن الحضور حماية من العدوى. وزيادة في الاحتراز ستبادر الإدارة الى إعادة تعقيم المبنى من جديد، على ان يستقبل التلامذة صباح يوم الاثنين المقبل، علماً ان الدروس عادية اليوم في باقي أقسام المدرسة بما فيها مرحلة الحضانة".

Majnoun Leila
loading