مجتمع

Time line Adv

عكار تعاني ولا أحد يلتفت!

لم تحظ عكار برعاية نوابها بالقدر الكافي لقضاياها المتعددة ولازماتها التي لم تلق حلا منذ سنوات،خاصة منذ العام 2005 وما تلاها من سنوات شهدت خلالها محافظة عكار تراجعا في قطاعات عديدة .. من القطاع الصحي الى القطاع الزراعي والقطاع التربوي وغيرها .. نوابها طيلة هذه السنوات منشغلون بكل شيء الا قضايا عكار الانمائية لا سيما القضايا ذات العلاقة المباشرة مع المعاناة اليومية للمواطنين والاخطر من ذلك كله ما يتعلق بمسائل ذات صلة بطبيعة عكار وما تتعرض له هذه الطبيعة من تشويه وتغيير في جغرافيتها جراء تكاثر اعداد المقالع والكسارات والمرامل والمحافر التي تجاوزت المئة في مختلف انحاء عكار والكثير منها بحماية رسمية من وزراء وبمحسوبيات تورطت فيها قوى وتيارات سياسية هاجسـها فـقط كـسب اصوات انتخابية واستمالة اصحاب المصالح الكبيرة وعلى حساب بيئة عكار ولاجل تراكم ثروات ليس إلا.

Advertise with us - horizontal 30
loading