مجتمع

الجامعة الأنطونية تنظم للسنة السابعة مسابقة ريادة الأعمال وتوزع جوائز على الطلاب الفائزين

نظّمت كلية ادارة الأعمال في الجامعة الأنطونية Antonine University-UA وللسنة السابعة على التوالي المسابقة السنوية "ريادة الأعمال" Entrepreneurship Competition، وقد شارك في المسابقة 200 طالبا من فروع الجامعة الثلاثة، توزعوا حول 13 مشروعا تمحورت جميعها حول مبدأ الريادة الاجتماعية ودور الابداع والابتكار في صناعة التغيير وخدمة المجتمع. وبعد تقويم المشاريع المقدّمة توزّعت النتائج وفق خمس جوائز: الابتكار Creativity، التصوّر (أو المفهوم) الابداعيّ Innovative Concept ، الأثر الاجتماعي Social Impact ، والطابع البيئي Environmental Aspect. وخلال حفل أقيم في الحرم الرئيسي في الحدت-بعبدا في حضور عميد الكلية البروفسور جورج نعمة منسقة البرامج في Beirut Digital District السيدة ستيفاني ابي عبدالله، ومن Agence Universitaire pour la Francophonie AUF نتالي بيطار, والمستشارالعام لمجموعة اندفكوINDEVCO روجيه دو طانيوس ومنسّقة برنامج ريادة الأعمال الدكتور اليزابيت صفير وحشد من الأكاديمييّن والطلاب، وزّعت الكليّة الجوائز على الطلاب الفائزين بالمسابقة، وقد حاز فريق Help Chipمن فرع زحلة- البقاع على أفضل فكرة مبتكرة Most Creative Idea كما نال مبلغ وقدره 600 دولار أميركي. وحظي فريق مشروع Green Butt من فرع الحدت-بعبدا بجائزة أفضل تصوّر ابداعي Most Innovative Concept اضافة الى مبلغ وقدره 600 دولار أميركي. وحصد فريق مشروع TY Toysمن فرع مجدليا – زغرتا جائزة الطابع البيئي عن فئة Most Environmentally Conscious اضافة الى مبلغ وقدره 600 دولار أميركي. كما فاز فريق مشروع Re-Joy من فرع زحلة- البقاع بجائزة الأثر الاجتماعي Most Social Impact اضافة الى مبلغ وقدره 600 دولار أميركي. اشارة الى ان دعوة الطلاب للمشاركة في هذه المسابقة تأتي من اجل ابتكار مفهوم تنظيم المشاريع الاجتماعية الشخصية وادارتها. Entrepreneurship "ريادة الأعمال" هي دورة تدريبية تنظم في السنة الثالثة للطلاب بعد الانتهاء من العديد من موادهم الرئيسة. وفي هذا الاطار يعمل الطلاب على إبتكار "مفهوم" جديد وإظهاره أمام لجنة خاصة، من هنا يتعلم الطالب كيفية تحضير خطة للعمل وتقديم أفكاره. تبذل كلية ادارة الأعمال في الجامعة الأنطونية قصارى جهدها لوضع الطلاب امام أحدث التدريبات و أكثر الأفكار ابتكاراً كي يصبحوا جاهزين للسوق العالمية.

بدا ثورة... الليلة مع غادة عيد

تحمل حلقة الليلة من "بدا ثورة" مع غادة عيد ملفات عديدة في مقدمها مأساة جورج زريق الذي أحرق نفسه أمام مدرسة إبنته، واسرار تكشف للمرة الأولى عن قصته المؤلمة كما تستعرض غادة عيد مع ضيوفها حالات لعدد من المواطنين الذين يموتون على ابواب المستشفيات لعدم إستقبالهم على حساب وزارة الصحة. ما قصة فضيحة دير عمار ومن هو الوزير الذي إنفرد بتلزيم بقيمة 450 مليون دولار بالإضافة لتقرير مفصل عن مرفأ بيروت وعن الفساد و الرشاوى فيه. يطلق عدد من المصابين بمرض السرطان من شمال لبنان لجنوبه صرخة من "بدا ثورة" و ماذا سيقول الفنان سعد رمضان عن الوضع التي يعيشه أهالي برجا؟ بمتابعة لملف الأمن الغذائي لبنة مسممة وحليب فاسد في الأسواق اللبنانية و ماذا بعد في ملف مصلحة سكك الحديد؟ ماذا يخبئ الوزير السابق وئام وهاب ومن هي الشركة المالية التي تنهب البلد وما علاقتها بموت محمد أبو دياب؟ كل هذه القضايا تعالجها غادة عيد الليلة في "بدا ثورة" الساعة 9:40 مساءً مباشرة عالـMTV

loading