الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

إرسلان: كل ما قيل حول لقاء اليوم في بعبدا هو كلام مختلق ولا يمت إلى الحقيقة بصلة

علق رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال إرسلان على ما أشيع أمس حول إجراء مصالحة بينه وبين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بعبدا، وقال إن هذا الخبر لا يمت إلى الحقيقة بصلة. إرسلان وفي تغريدة نشرها على حسابه الخاص عبر موقع تويتر أكّد: "كل ما قيل حول لقاء اليوم في بعبدا هو كلام مختلق ولا يمت الى الحقيقة بصلة، وللتوضيح نقول: لسنا نحن من طرح اللقاء لا من قريب ولا من بعيد ولسنا نحن من بادر رغم أنّ موقفنا واضح واحتراماً لخصوصية موقع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وما يضمره من صدق وإخلاص بتقارب كل اللبنانيين..". وأضاف: "...سنكتفي الآن بهذا القدر ريثما نبلّغ رسمياً من الرئيس الحيثيات وعندها سنتكلم بأدق التفاصيل عن الذي حصل". كلامه هذا جاء بعد أن نفى جنبلاط في حديث لقناة الميادين يوم أمس، الخبر عن مصالحة مرتقبة مع رئيس الحزب الديمقراطي. وكان وزير شؤون المهجرين غسّان عطا الله قد كشف أمس في حديث لصحيفة اللواء، أن الرئيس عون سيرعى لقاء مصالحة بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني في قصر بعبدا غداً الجمعة. وكان من المفترض ان يرعى عون هذه المصالحة عشية قدّاس التوبة والغفران، الذي سيقام في كنيسة سيّدة التلة في دير القمر السبت، والذي سيحضره جنبلاط ووزير الخارجية جبران باسيل، لمناسبة ذكرى استشهاد كمال جنبلاط، وتخليداً لذكرى شهداء الجبل، وربما يُشارك في القدّاس أيضاً النائب أرسلان الذي كان اشترط ان لا يلتقي جنبلاط الا برعاية الرئيس عون وحضوره.