ناسا تؤجل إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي حتى عام 2021 مع زيادة في الميزانية

  • متفرقات
ناسا تؤجل إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي حتى عام 2021 مع زيادة في الميزانية

أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأميركية ناسا عن تأجيلها لإطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي JWST مرة أخرى، والذي كان من المقرر إطلاقه في مدار حول الشمس عام 2020 وقامت بتحديد تاريخ إطلاق جديد في 30 مارس 2021، وهو ثاني تأخير للمخطط الزمني للمشروع هذا العام والثالث في الأشهر التسعة الأخيرة.

أصدر مسؤولو إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) نتائج لجنة مراجعة تبحث في بناء واختبار تلسكوب جيمس ويب الفضائي والتي أثبتت أن مسائل تقنية بما في ذلك أخطاء بشرية تسببت في تأخير جدول تطوير التلسكوب. حيث كانت هناك الكثير من المشاكل مثل صمامات الدفع الحساسة التي تضررت من مذيب تنظيف خاطئ، وبراغي (70 منها!) فقدت خلال اختبار اهتزاز، هذه المشاكل كلفت المشروع 800 مليون دولار وتسببت في تأخير لمدة 18 شهر. وبشكل تراكمي تم تأجيل المشروع الآن لمدة ثلاث سنوات مع تكلفة تزيد على 9.6 مليار دولار.

وقال توماس يونج رئيس لجنة المراجعة وهو مدير سابق للوكالة ومدير تنفيذي في مجال الطيران: “لن نبالغ في التعقيد وصعوبة الأمر وأن تاريخ الإطلاق الجديد المقدر سيكون في 30 مارس 2021 ويفترض عدم حدوث أي خطأ آخر، وإن المضي قدمًا في تلسكوب ويب مهم للتقدم في علم الفلك، ولكنه أضاف: “إن ضمان أن كل عنصر من عناصر تلسكوب جيمس ويب يعمل بشكل صحيح قبل وصوله إلى الفضاء أمر بالغ الأهمية لنجاحه”.

الجدير بالذكر أن هذا التلسكوب تم تسميته على اسم مدير سابق بوكالة ناسا وهو جيمس ويب، ليكون خليفة الوكالة الذي طال انتظاره لتلسكوب هابل الفضائي Hubble Space Telescope وإنه نتاج تعاون بين وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ليكون أكبر وأقوى تليسكوب تم بناؤه للفضاء حيث أن حجمه أكبر من ضعف حجم تلسكوب هابل، ولكن تطوره كان يعاني من الكثير من المشاكل والتأخير.

المصدر: وكالات