الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

المأساة في الغوطة أجبرت الاطباء على استخدام الأدوية الفاسدة

أجبر العدد الكبير لضحايا القصف المكثف على الغوطة الشرقية قرب دمشق، الأطباء على استخدام أدوية منتهية الصلاحية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية. وأسفر قصف القوات الحكومية السورية المتواصل على الغوطة الشرقية منذ الاثنين الماضي، عن مقتل 300 شخص على الأقل وإصابة أكثر من 500 آخرين، وفق ما ذكر أطباء وناشطون. وقد دمر القصف 20 مرفقا طبيا، من بينها 4 مرافق سقطت عليها براميل متفجرة، في حين أوقف اثنان منها أنشطتهما مؤقتا، وقتل على الأقل 3 من العاملين في الإسعاف والمجال الصحي.

Time line Adv

أدوية جديدة للسرطان.. قد تُحدث ثورة

نجح علماء في بريطانيا في تطوير نسخ مصغرة من أورام سرطانية في المختبر، من أجل اختبار أدوية لمقاومتها، بهدف العثور على أفضل علاج ممكن لهذا المرض، وفق ما ذكرت "سكاي نيوز". ويمكن للاختبارات أن توضح للأطباء أي الأدوية أكثر فعالية، وتجنيب المرضى معاناة لا داعي لها، أبرزها طول فترة العلاج والمصاريف الباهظة، وكذلك التخلص من الآثار الجانبية للعلاجات الحالية. وستمكّن هذه التقنية المرضى من الحصول على العلاج الكيماوي الفعال بشكل أكثر دقة، وابتعاد الأطباء عن عنصر التخمين عند وصف الدواء لبعض الأمراض السرطانية. وتمكن العلماء في معهد السرطان في لندن من فحص نسخ مخبرية عدة لأورام سرطانية من خلال مجموعة من الأدوية في غضون أسبوعين فقط. وقال الدكتور نيكولا فاليري، الذي يقود فريق الدراسة ومستشار الأورام في مستشفى رويال مارسدن، لـ"سكاي نيوز": "لا يزال الأطباء غير متأكدين من مدى استجابة المرضى لهذه الأدوية أم لا".