الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

بعد النأي بالنفس.. كيف سيكون سير العمل الوزاري؟

قالت مصادر وزارية لـ«الجمهورية» انّ بيان «النأي بالنفس» الذي أقرّه مجلس الوزراء الثلثاء الماضي «يُلزم كل القوى السياسية التي وافقت عليه بالاجماع ولم يعترض احد لكي نقول انّ من اعترض يمكن ان لا يلتزم.a وما دام الجميع وافقوا، فمعناه انهم يتحمّلون مسؤولية معنوية للالتزام بمضمونه. وبالتالي، بعد إنجاز هذا التفاهم السياسي ستعاود الحكومة جلساتها هذا الأسبوع لتقارب ملفّات أساسية كالنفط والكهرباء وموازنة 2018 والانماء في المناطق وملف الانتخابات النيابية. وما دامت الحكومة ستعاود اجتماعاتها فمِن الطبيعي ان تعاود لجنة قانون الانتخاب اجتماعاتها لوَضع صيَغ تطبيقه. واكدت المصادر «انّ التباعد السياسي بين بعض التيارات السياسية لن يؤثر في سير عمل الحكومة، فعندما كانت الحكومة تنتج كانت هذه الاختلافات موجودة بين بعض القوى السياسية ولم تؤثر في إنتاجية الحكومة التي نجحت في معالجة ملفات كبيرة وأساسية». وأكدت المصادر «انّ التعديل الوزاري لم يعد مطروحاً لأنه لم تعد هناك مسافة زمنية طويلة تفصل عن الانتخابات النيابية، فأيّ وزير سيأتي ويمسك بملف في ثلاثة أشهر ويبدأ بتنفيذه؟ فالتعرّف الى الملف يَستلزم 6 أشهر». ولفتت الى انّ القوى السياسية «ما تزال مُصرّة اكثر من اي وقت على إنجاز الانتخابات في مواعيدها».

Time line Adv

اختتام فعاليات مهرجان بانوراما السينما اللبنانية في البرازيل

اختُتمت بنجاح لافت فعاليات مهرجان بانوراما السينما اللبنانية في البرازيل الذي نظّمهS.A.L. LIBANK بالشراكة مع شركة M.media وبالتعاون مع المركز الثقافي اللبناني البرازيلي. المهرجان الذي امتد من 21 إلى 29 تشرين الثاني 2017 في ساوباولو وريو دي جانيرو، حصد أصداءً ممتازة بين أبناء الجاليات العربية عموماً واللبنانية خصوصاً، إضافة إلى إعجاب كبير من البرازيليين الذين زاروا وشاركوا في فعالياته. وكان المهرجان قد افتُتح في ساوباولو في 21 تشرين الثاني وفي ريو في 22 تشرين الثاني، بعرض لفيلم "قضية رقم 23" لزياد دويري، الذي توجّه بالشكر إلى جميع الحاضرين عبر كلمة مسجلة بُثّت في بداية العرض وعبّر فيها عن فرحته بعرض فيلمه في البرازيل. وفي مستهل الاحتفال ألقى بيار صراف كلمة اللجنة التنظيمية التي ضمّت إليه الياس خلاط ونيبال عرقجي، ثم ألقى محمد حمزة كلمة شركة M.media، واختتم الحفل بكلمة لرئيس مجلس LIBANK S.A.L. طوني ج.غريّب المبادر والراعي الرسمي للمهرجان. وعلى هامش المهرجان عقد الوفد اللبناني المشارك الذي ضمّ عدداً من الممثلين والمنتجين وصانعي الأفلام والمسلسلات اللبنانية، اجتماعات مع موزّعين ومنتجي أفلام برازيليين، كما قام الوفد بزيارة المدينة الإعلامية لتلفزيون "غلوبو" البرازيلي، بالإضافة إلى اجتماع مهم لمؤسسة السينما اللبنانية “ Fondation Liban Cinema” مع "An cine" Agence National Du Cinema ، الذي يؤسس لشراكة مستقبلية بين البلدين من ناحية الإنتاج المشترك والتسهيلات المتبادلة. كما التقى ممثل شركة M.media مسؤولي غرفة التجارة العربية البرازيلية حيث تم التداول في سبل إطلاق منصة الشركة في البرازيل وباللغة الأم، وكانت لفتة من المنظمين تجاه طلاب المدرسة الجمهورية اللبنانية الرسمية بعرض خاص لفيلم غدي. ويأتي هذا المهرجان انطلاقاً من الرؤية المشتركة لمصرف LIBANK S.A.L. وشركة M.media التي تعزز عملها بشكل أساس لإرساء التواصل الدائم والمُنتج مع الاغتراب اللبناني وذلك لربطه بالثقافة الأم والبناء على ما يحققه في بلاد الانتشار، وهو ما تلتقي فيه مع المعهد الثقافي اللبناني البرازيلي اللذين يمتلكان الرؤية والرسالة والأهداف الثقافية ذاتها.

Zawahra