رنا سعرتي
رنا سعرتي

الإكتتاب القطري بالسندات مُجرَّد دينٍ إضافي

أعلنت قطر أنها ستستثمر 500 مليون دولار في السندات الدولارية للحكومة اللبنانية تحت عنوان «دعم اقتصاد لبنان». لكنّ الخبراء يعتبرون أنّ الخطوة القطرية لا يمكن اعتبارُها بمثابة دعم، بل في أحسن الحالات يمكن النظرُ اليها على أساس أنها دينٌ إضافي، بفوائد مرتفعة. أعلنت قطر أنها ستشتري سندات حكومية لبنانية بـ500 مليون دولار بعد 24 ساعة من زيارة قام بها أمير الدولة الخليجية لبيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية. وقال بيان رسمي نقلاً عن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنّ «دولة قطر ستقوم بشراء سندات الحكومة اللبنانية وتُقدَّر قيمتها بـ500 مليون دولار». وبحسب الوزير القطري، فإنّ الخطوة «تأتي لدعم الاقتصاد اللبناني».

تحذيرات دولية جديدة: نسبة ديون لبنان إلى ناتجه الإجمالي هي ثالث أكبر نسبة في العالم

لم تعد المؤسسات الدولية قادرة على غضّ النظر عن وضع لبنان المالي والاقتصادي، واصدار توقعات أو تصنيفات ايجابية، لان نسبة ديون لبنان إلى ناتجه الإجمالي هي ثالث أكبر نسبة من نوعها في العالم. في المقابل، ليس هناك جهود حكومية رسمية بعد في ظلّ مرحلة تصريف الاعمال الحالية، لبدء الاصلاح المالي والاقتصادي المنشود الذي شدد رئيس الوزراء المكلّف سعد الحريري على ضرورة المضيّ قدماً به. تخطت التحذيرات النطاق المحلي أمس، حيث أصدر كلّ من صندوق النقد الدولي ووكالة «موديز» للتصنيفات الائتمانية بيانات سلبية حول وضع لبنان. جاء بيان الاول أشدّ لهجة وخطورة إذ شدد على ضرورة ضبط الدين العام بشكل فوري وكبير، في حين كان بيان «موديز» أكثر تفاؤلاً رغم ان الوكالة حذرت من انها ستخفض تصنيف لبنان إذا استمر انخفاض تدفقات الودائع وزادت بالتالي، مخاطر حدوث أزمة في ميزان المدفوعات.

loading