الشرق الأوسط

هذه المشكلة تمّ تجاوزها...

أكّدت مصادر معنية بمشاورات تشكيل الحكومة، أن الجهود تنصب اليوم لحلّ ‏العقدة الأخيرة المتعلقة بتمثيل النواب السنة المتحالفين مع "حزب الله"، وتأليفها ‏قبل موعد القمة الاقتصادية في 19 و20 يناير (كانون الثاني) الحالي‎. ‎ وأوضحت لـ"الشرق الأوسط" أن المشكلة التي استجدّت أخيراً حول إعادة ‏توزيع الوزارات التي سبق أن اتفق عليها، تم تجاوزها عبر إبقائها كما هي، مع ‏ثابت أساسي هو أن الوزير السنّي الذي سيمثّل "اللقاء التشاوري" سيكون من ‏حصّة الرئيس ميشال عون الذي سيختاره، إما من الأسماء التي سبق أن قدّمها ‏النواب السنة وإما اسماً جديداً، إذا ارتأوا ذلك بعد سقوط اسم جواد عدرا، ‏وبالتالي بات التركيز اليوم على اختيار شخصية مقبولة من كل الأطراف المعنية ‏بهذه العقدة‎.

وفيق صفا التقى الرئيس عون...وهذا ما دار في اللقاء

علمت «الشرق الأوسط» أن رئيس وحدة التنسيق في «حزب الله»، وفيق صفا، زار رئيس الجمهورية، بعيداً عن الأضواء، لبحث العلاقة بين تيار عون والحزب بعد اهتزازها إثر فشل مبادرة عون تسمية جواد عدرا وزيراً من حصته، لحل مشكلة تمثيل النواب السنة المتحالفين مع الحزب، وما تلاه من تراشق بالاتهامات بين الطرفين، وأدى إلى توتر في قاعدتهما الشعبية. وقال مصدر اطلع على أجواء الاتصالات، إن البحث لم يتطرق إلى أسماء جديدة للتوزير؛ بل ركز على إعادة العلاقات بينهما إلى مسارها الطبيعي.

بعد زلزال بقوة 7.2 درجة... تحذير من تسونامي قبالة جنوب الفلبين

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، إن زلزالاً قوته 7.2 درجة وقع قبالة جزيرة مينداناو الواقعة جنوب الفلبين‭ . وأضافت الهيئة أن الزلزال وقع على بعد 193 كيلومتراً شرقي مدينة جنرال سانتوس. وقال مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات "تسونامي"، إن هناك خطر وقوع موجات مد عملاقة بمناطق من المحيط الهادي "أقرب إلى الزلزال"، مستبعداً تعرض ولاية هاواي الأميركية لموجات مد عملاقة. ولم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات أو أضرار.

loading