النهار

مرونة بين التيار وبري.... ولكن بحدود!

لفتت أوساط سياسية معنية بالاستعدادات الجارية لجلسة انتخاب رئيس المجلس ونائبه، في حديث الى صحيفة النهار، الى أن أجواء مرنة برزت ‏في اليومين الأخيرين عقب الاجتماعين اللذين عقدهما رئيس الوزراء سعد الحريري مع رئيس الجمهورية العماد ‏ميشال عون ورئيس المجلس وكان من مؤشرات هذه المرونة اعلان الرئيس بري أنه يؤيّد من يرشّحه الرئيس ‏عون لمنصب نائب رئيس المجلس علماً أن التكتل العوني لم يحسم قراره بعد نهائياً بين مرشّحيه النائبين المنتخبين ‏ايلي الفرزلي والياس بو صعب. لكن الأوساط نفسها استبعدت أن تتجاوز المرونة موضوع نائب رئيس المجلس ‏الى تأييد "التيار الوطني الحر" انتخاب بري باعتبار أن هذا الأمر لا يزال خاضعاً للاشتباك السياسي بين بري ‏ورئيس التيار الوزير جبران باسيل ولم يطلب بري أي مقابل لتأييده مرشح رئيس الجمهورية لنيابة رئاسة ‏المجلس‎.‎

مخالفات وانتهاكات مفضوحة.. وملفات ضخمة عن الممارسات التي تنتهك نزاهة الانتخابات

كشفت صحيفة النهار ان وتيرة المخاوف بدأت تتصاعد من المعطيات التي تؤكد تفشي المخالفات والانتهاكات لقانون الانتخاب، فضلاً عن تفشي ممارسات شراء الاصوات بشكل منظم في بعض الدوائر. وحذّرت مصادر سياسية مطلعة من تشكيل ملفات ضخمة عن الممارسات التي تنتهك نزاهة العملية الانتخابية لان امكانات تأمين هذه الملفات واسعة ومتاحة ومن الممكن تقديم بعضها لاحقا الى بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الاوروبي كما الى الجهات الرقابية والقضائية اللبنانية.

Jobs
loading