الوكالة الوطنية للإعلام

Advertise

أرسلان: السياسة في هذا البلد فاقدة للمعايير الإنسانية والأخلاقية

غرد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين الأمير طلال أرسلان، عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "ما أعظم الانسان أن يكون منسجما مع نفسه قبل الآخرين في كل موقف يواجهه، فراحة الضمير لا تقدر بثمن والتصالح مع الذات من شيم الكبار، إنها لغة قد لا يفهمها الكثيرون". وأضاف: "السياسة في هذا البلد خسرت كل مصداقية وأصبحت فاقدة لكل المعايير الانسانية والأخلاقية، وأصبح الخوض في غمارها عنوانه الكذب والنفاق والرياء والخداع والطعن بالظهر، مما جعل المسؤول في أي موقع رسمي أو حزبي أو مدني أو عسكري أو قضائي عديم الإحساس وأصبح مقياس الألم عنده ما يخسره من مكتسبات باطلة ومقياس الفرح ما يجنيه عبر التشاطر والخداع وتسجيل المواقف التي هي غير موجودة في قناعاته بالأساس إلا من باب مصالحه الشخصية والظرفية". وختم بالقول: "لذلك أسأل الله أن لا يميتنا إلا على قناعاتنا التي تربينا وترعرعنا عليها".

loading