الوكالة الوطنية للإعلام

رجل وامرأتان أصيبوا بحادث سير

افادت الوكالة الوطنية للاعلام ان 3 جرحى سقطوا بحادث سير بين سيارتين بالقرب من جسر المشاة على أوتوستراد القلمون في اتجاه طرابلس، بينهم رجل وامراتان، وعمل جهاز الطوارئ والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية على إسعاف ونقل اثنين منهم إلى مستشفى السلام للمعالجة، فيما عمل الأهالي على نقل الإصابة الأخرى.

الراعي للمسؤولين من كندا: لا تستطيعون تصغير بلدكم الى حجمكم فاخرجوا من حساباتكم الرخيصة

رعى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ازاحة الستارة عن تمثال المغترب اللبناني، بدعوة من القنصل الفخري في هاليفاكس وديع فارس وعلى نفقته الخاصة، خلال احتفال اقيم على الواجهة البحرية لمدينة هاليفاكس، تقديرا ووفاء للانجازات التي حققها الاجداد عندما وصلوا الى شواطئ هذه المدينة عبر السفن منذ مئات السنين. وقدم فارس للراعي تمثالأً يجسد تاريخ هجرة اول لبناني الى هليفاكس. وفي كلمته، اشار الى ان "هذا التمثال يجسد ابعادا ثلاثة. ابعاد هي الخروج من الارض والمغامرة والطموح، وقال: "هذا التمثال يخاطب المسؤولين في لبنان ويقول لهم انا خرجت وضحيت واطلب منكم ان تخرجوا من مصالحكم وحساباتكم الصغيرة من اجل لبنان والدولة اللبنانية. فلا تخافوا لانني انا لم اخف بل غامرت وكانت كلفة ترك الارض والهجرة كبيرة، ولكن وجدت الكثير بهذه المغامرة لذلك نقول لا تخافوا ان تركتم مصالحكم الصغيرة من اجل بناء وطن ودولة لان ما تبنوه لكم زائل معكم لكن الدولة تعطيكم معنى لحياتكم". واضاف: "هذا التمثال يقول للمسؤولين اللبنانيين انا غامرت وسرت نحو المجهول، فغامروا انتم ايضا وسيروا الى الامام لانكم لا تستطيعون من دون المغامرة بناء دولة كانت موجودة وهي تسير نحو الخراب وانتم مسؤولون عن اعادة بنائها. دولة عمرها 99 سنة كانت تسمى في الخارج سويسرا الشرق، ونحن لا نقبل ان تصل الى ما وصلت اليه اليوم وكأنها اصبحت في المرتبة الاخيرة بين الدول لذلك عليكم المغامرة من اجل بنائها من دون خوف". وأضاف: "هذا التمثال يقول ايضا للمسؤولين" فليكن لديكم الطموح واخرجوا من تقوقعكم ومن حساباتكم الرخيصة ونفوذكم وعالمكم الصغير واطمحوا الى العالم الاكبر لان العالم بأسره ينظر الى لبنان، ولا تستطيعون انتم تصغيره الى حجمكم، وليكن طموحكم ببلد كبير بين بلدان العالم

loading