وكالة الأنباء المركزية

Time line Adv

عازار: لو كنت مكان العرب لما أتيت الى لبنان

إذا كانت الموضوعية تقتضي الاعتراف لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون بنجاحه في القفز فوق الضغوط السياسية التي ما لبثت أن لاقت صدى في الشارع أعاد إلى الأذهان مشاهد "استعراضات القوة" غير المرغوب فيها في بلد يتراقص على الحبال الطائفية والسياسية، فإن ذلك لا ينفي أن القمة تلقت ضربة قاسية، تمثلت في الغياب المدوي للقادة والرؤساء والملوك العرب عن الحدث الذي أريد منه تأكيد موقع لبنان على الخريطة العربية.قد تكون كثيرة الأسباب التي دفعت القادة والملوك العرب إلى اتخاذ قرار الاحجام عن مد لبنان بجرعة دعم يبدو في حاجة لها، ليس أقلها تحرك مناصري حركة أمل في الشارع الأسبوع الفائت والتعرض للعلم الليبي، وهو ما أذكى الاشتباك السياسي بين الرئاستين الأولى والثانية، بما ينذر بأن مرحلة ما بعد القمة ستشهد مزيدا من السجالات بين الطرفين ، علما أن التيار الوطني الحر يحصر أسباب انخفاض مستوى التمثيل العربي بهذا الكباش.

loading