اتفاق الطائف

القرار 2433 يذكّر عون بتعهده: أين الاستراتيجية؟

في 30 آب الفائت، اصدر مجلس الامن قراراً اممياً حمل الرقم 2433 مدد في خلاله ولاية قوات الامم المتحدة "اليونيفيل" لعام كامل بناءً على طلب وزارة الخارجية اللبنانية من دون اي تعديل في مهامها.

تباينات جوهرية وكسر للتعهدات: اي مستقبل للبنان؟

خلال جولاتهم الدورية على المسؤولين اللبنانيين وعلى القوى السياسية المحلية والاقطاب البارزين في الداخل، يلمس الدبلوماسيون الاجانب تفاوتا واضحا في الخطاب الذي يسمعون من هؤلاء. واذا كان اختلاف وجهات النظر في الملفات "اليومية" امرا طبيعيا في الدول الديموقراطية ومألوفا لدى السفراء الاجانب، فإن الفجوة التي يرون في مقاربة اللبنانيين للقضايا الوطنية والجوهرية الكبرى، تتركهم في حيرة لا بل تخلق فيهم نقزة وقلقا إزاء المستقبل الذي يتجه اليه بلدٌ لا يلتقي فيه أهله على شيء !وبحسب ما تقول اوساط دبلوماسية غربية لـ"المركزية"، فإن اللبنانيين منقسمون على أنفسهم عموديا في النظر الى كل الملفات الاساسية، وعلى رأسها كيفية الوصول الى دولة قوية لناحية حصرية السلاح في يد جيشها او حق بعض الفئات بالحفاظ على سلاحها لمواجهة اي اعتداء اسرائيلي. هذا ناهيك عن اختلافهم في قراءة تاريخهم منذ ما قبل الاستقلال مرورا بالحرب الاهلية، وفي قراءة حاضر وطنهم ايضا، فبعضهم يتهم الآخر بأنه يعتبر لبنان مجرد ساحة وصندوق بريد ولا يعتبره وطنا نهائيا مستقلا سيدا. اللبنانيون، وفق الاوساط، لا يلتقون ايضا عند رؤية واحدة لعلاقات لبنان مع جيرانه اولا، ومع محيطه العربي ثانيا.

جميل السيّد يردّ على باسيل: عليه تعديل الطائف ثم يضع بعد ذلك اللوحة التي يريدها

ردّ النائب اللواء جميل السيّد على كلام رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، فقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر":"باسيل أمام لوحة الجلاء في نهر الكلب: نطلب من نواب كسروان الإستئذان لوضع لوحة عن إنسحاب سوريا من لبنان! *ليس لدينا تعليق إن كان كلامه كرئيس للتيار لكن إن كان كوزير خارجية يلتزم بإتفاق الطائف، فعليه تعديل الطائف الذي لا يعتبر الوجود السوري إحتلالاً ثم يضع بعد ذلك اللوحة التي يريدها!". واضاف:"اللوحة الوحيدة التي تحظى بإجماع وطني هي عن انسحاب الإحتلال الإسرائيلي عام ٢٠٠٠ وهزيمة الإرهاب في ٢٠١٧ من الجيش اللبناني والمقاومة!

loading