اسرائيل

بومبيو لنتنياهو: لكم مكان خاص في قلبي‎

أكد وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو على العلاقة القوية التي تربطه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قائلا له "لكم مكان خاص في قلبي". جاء ذلك بعد وصول بومبيو لإسرائيل عبر مطار بن غوريون في تل أبيب، الأحد، وفق بيان صادر عن مكتب نتنياهو. وأوضح البيان أن بومبيو فور لقاءه رئيس الوزراء الإسرائيلي قال: "أنتم شركاء هامون للغاية وهناك مكان خاص في قلبي مخصص لكم". بدوره هنأ نتنياهو بومبيو على توليه منصبه الجديد. وقال: "نفتخر كثيرا أن هذه زيارتك الأولى كوزير للخارجية". وفي وقت سابق الأحد، أعلن نتنياهو أنه ينوي مناقشة الاتفاق النووي الإيراني و"العدوان المتنامي" لطهران لدى لقائه بومبيو. وتأتي زيارة بومبيو قبيل الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 12 من مايو/ أيار المقبل؛ لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يجب إعادة فرض عقوبات أميركية على إيران.

مقتل فلسطيني وإصابة العشرات بعد اقتحام السياج الفاصل بين غزة واسرائيل

قتل فلسطيني وأصيب العشرات جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على آلاف المتظاهرين على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، في الجمعة الخامسة من موجة الاحتجاجات التي بدأها الفلسطينيون منذ شهر. واقتحم متظاهرون السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وقصوا أجزاء منه، وفق ما أفاد به مراسل "سكاي نيوز عربية". وأطلق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على متظاهرين فلسطينيين لدى عبورهم السياج الحدودي. وتزايدت أعداد المتظاهرين الفلسطينيين بشكل غير مسبوق عند السياج الحدودي قبل اقتحامه. وبدأت سيارات الإسعاف في نقل المصابين الفلسطينيين برصاص الإسرائيلي، كما أضيفت تعزيزات إسرائيلية إلى ثغرة عند المتاريس الترابية على حدود قطاع غزة لمنع عبور المتظاهرين. وأعلنت وزارة الصحة في غزة، في وقت سابق من الجمعة، أن 30 فلسطينيا أصيبوا "بجروح مختلفة وباختناق بالغاز" قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة. وأوضحت الوزارة أن من بين المصابين "أربعة مسعفين في شرق مخيم البريج" وسط القطاع. وأطلقت الهيئة الوطنية العليا المنظمة للاحتجاجات على تحركات الجمعة اسم "جمعة الشباب الثائر"، بينما أقام المنظمون خيام كبيرة على مسافة نحو 300 متر من السياج الفاصل مع إسرائيل، بعدما كانت هذه الخيام على بعد نحو 700 متر من الحدود. وأشعل شبان عشرات إطارات السيارات، بينما وضع آخرون سواتر رملية لحمايتهم من الرصاص الإسرائيلي، ورشقوا الحجارة تجاه الجنود الإسرائيليين الذين يحتمون خصوصا خلف سواتر رملية أو في أبراج مراقبة عسكرية.

Mashrouh
loading