اقتصاد

التأليف يُسابِق استحقاقين.. وتغريدة واحدة قد تهزّ لبنان!

تعتقد شخصية خبيرة في السياسة الاميركية إزاء لبنان والمنطقة انّ هناك من يستعجل تأليف الحكومة العتيدة قبل حلول استحقاقين: الاول صدور حكم المحكمة الدولية في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. والثاني، بدء الحصار الاميركي على تصدير النفط الايراني في الرابع من تشرين الثاني المقبل.ويبدو، حسب هذه الشخصية، انّ ارادة هؤلاء المستعجلين تصطدم بجدار سميك من المواقف الغربية يحاول منع إسناد اي حقائب وزارية مؤثرة لـ»حزب الله» وحلفائه في الحكومة العتيدة، بل انّ هذه المواقف تدفع في اتجاه تأخير تأليف هذه الحكومة الى مراحل لاحقة، ويبدو انّ هذا الامر هو الذي يثير مخاوف بعض الافرقاء السياسيين من تأخر إنجاز الاستحقاق الحكومي الى مطلع السنة الجديدة على الاقل.

Jobs
Time line Adv

الوضع الإقتصادي مأزوم... السلسلة أُقرّت دون إصلاحات والنتيجة: أفلاس شركات وهجرة أموال!

قال مصدر مالي مسؤول لـ«الجمهورية»: لا خوف حالياً على الوضع النقدي، فالإجراءات التي تتخذها الجهات المعنية بهذا القطاع ما زالت تضع التحصينات امام الوضع النقدي وتحمي استقراره، وضعنا ليس في أحسن أحواله، هو وضع دقيق لكنه مَمسوك وتحت السيطرة. إنما على المدى البعيد، اذا استمر وضع البلد على ما هو عليه، يصبح الخوف جدياً على هذا القطاع. والكرة في ملعب السياسيين لمنع انهيار هذا القطاع، الذي يعني انهياره وصول البلد الى الانتحار.

loading