اقتصاد

عربيد: الوضع الاقتصادي ضاغط وموجع... وأربع مسارات قادرة على إنقاذ البلد

كشف رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد ان لبنان قادر على النهوض من وضعه الاقتصادي الصعب، ان التزم بأربع مسارات: تطيسق مندرجات سيدر، الالتزام بخطة تحفيذ القطاعات الانتاجية، العمل بموجب ورقة تخفيض العجز بالموازنة التي اتفقت عليها الاحزاب، واخيراً تعزيز شبكات الامان الاجتماعية. كلام عربيد جاء في حديث الى صوت لبنان 100,5، حيث وصف الوضع الاقتصادي بالضاغط والموجع لافتاً الى ضرورة الدعوة الى حوار اجتماعي للانتقال بنا الى واقع مغاير. واوضح ان " مندرجات سيدر تكمن في شراكة بين القطاعين العام والخاص والاستفادة من القروض لتحفيذ الاستثمارات في البنى التحتية وهذه العملية ستضخ مالاً في اقتصاد لبنان". واضاف: " المطلوب ان نعي ان الواقع الاقتصادي صعب في القطاعات الانتاجية ومن خلال مقاربة التكافل والتضامن الوطني يجب حماية اليد العاملة اللبنانية وتطويرها وبناء قدراتها من اجل التنافسية، فلقد حان الوقت ليصبح موضوع وجود اليد العاملة الاجنبية في لبنان عنواناً وطنياً ". وعن تشكيل الحكومة شدد عربيد على ان "ليس الهدف هو فقط تشكيل الحكومة انما هو الانتاج الحكومي والتوافق على الشق الاقتصادي الاجتماعي".

loading