الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية تتراجع مع الإحجام عن المخاطرة في الأسواق العالمية

هبطت الأسهم الأوروبية متضررة من إحجام عن المخاطرة في الأسواق العالمية، حيث تكبدت القطاعات المرتبطة بالدورات الاقتصادية مثل التعدين والمؤسسات المالية أكبر خسائر. وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.9 بالمئة، مسجلا أكبر خسارة في يوم واحد منذ أوائل تشرين الثاني. وكانت الأسهم المرتبطة بالدورات الاقتصادية، التي هيمنت على السوق منذ بداية العام، الأشد تضررا مع قيام المستثمرين بمبيعات لجني الأرباح بعد صعود قوي.

الأسهم الأوروبية ترتفع مدعومة بمشتريات في القطاعات المرتبطة بالدورات الاقتصادية

حققت الأسهم الأوروبية مكاسب متواضعة، مدفوعة بزيادة جديدة في الأسهم المرتبطة بالدورات الاقتصادية بينما تأثرت أسهم بعض الشركات بتحديثات للتوقعات وتغييرات في التصنيفات. وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة مرتفعا 0.2 بالمئة. وسجل سهم جيبريت السويسرية أفضل أداء بين الأسهم الأوروبية، بصعوده 6.5 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن زيادة قدرها 3.5 بالمئة في المبيعات في 2017.

loading