الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تهبط بفعل حادث باريس والمخاوف بشأن كوريا الشمالية

هبطت الأسهم الأوروبية بفعل توترات جيوسياسية دفعت جميع المؤشرات الرئيسية للتراجع مع زيادة طفيفة في التقلبات في تعاملات هادئة عادة ما تشهدها السوق في فصل الصيف. وتضررت الأصول المنطوية على مخاطر على مستوى العالم بعدما قالت كوريا الشمالية إنها تدرس خططا لشن هجوم على جوام التي توجد بها قاعدة عسكرية أمريكية كبيرة. وفي يوم الأربعاء الذي يمثل أيضا الذكرى السنوية العاشرة لاندلاع الأزمة المالية العالمية، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.7 في المئة بينما تراجع المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بما يزيد عن واحد في المئة.

أسهم أوروبا تهبط مع صعود اليورو

انخفضت الأسهم الأوروبية في إغلاق في الوقت الذي صعد فيه اليورو ليزيد خيبة الأمل تجاه أرباح الشركات في نهاية أسبوع اتسم بالاضطراب. وارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في عامين يوم الجمعة ليدفع المؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية الذي يضم الكثير من الشركات المُصدرة إلى الانخفاض بنسبة واحد بالمئة خلال اليوم والهبوط 1.7 بالمئة على أساس أسبوعي. وتأتي الخسارة الأسبوعية بعد أن سجل المؤشر ستوكس 600 أقوي أداء أسبوعي في أكثر من شهرين مما يشير إلى تحول حاد في المعنويات

loading