الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تغلق منخفضة وفي مقدمتها البنوك وشركات التعدين

تراجعت الأسهم الأوروبية مع هبوط أسهم الشركات المرتبطة بالدورات الاقتصادية بينما تضررت أسهم شركات الخدمات المالية بتضاؤل الحماس بشأن مشروع قانون لإصلاح الضرائب في الولايات المتحدة. وبعد يوم من تسجيله أفضل أداء في ست جلسات، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2 بالمئة متأثرا بخسائر لأسهم المؤسسات المالية وشركات الرعاية الصحية وهو ما غطى على مكاسب لقطاعي المنتجات الاستهلاكية والمرافق وتعافي أسهم التكنولوجيا من خسائرها الأولية.

أسهم أوروبا تتجاهل مخاوف انهيار محادثات تشكيل حكومة إئتلافية بألمانيا وتغلق مرتفعة

ارتفعت الأسهم الاوروبية في ظل الثقة في نشاط الاقتصاد العالمي وهبوط اليورو بما شجع المستثمرين على تجاهل مخاوف من انهيار محادثات تشكيل حكومة إئتلافية في ألمانيا. وارتفع المؤشر داكس الألماني 0.5 في المئة متجاوزا بأكثر من 60 نقطة المستوى القياسي البالغ 13 ألف نقطة بعدما عوض خسائره المبكرة التي دفعته للتراجع بنحو 0.5 في المئة. وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الأوسع نطاقا 0.7 في المئة. وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن جهودها أخفقت في تشكيل حكومة ائتلافية من ثلاثة أحزاب، وهو ما يجعل أكبر اقتصاد في أوروبا يقترب أكثر من احتمال إجراء انتخابات جديدة. لكن الأسواق لم تدع السياسة تفسد يومها.

loading