الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية تتراجع من أعلى مستوياتها في عامين

هبطت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها في عامين مع تراجع أسهم قطاعات غير مرتبطة بالدورات الاقتصادية، وبعض تقارير الأرباح التي جاءت مخيبة للآمال، رغم أن أسهم الشركات النفطية سجلت أداء قويا. وارتد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي عن مكاسبه التي سجلها في وقت سابق من الجلسة ليغلق منخفضا 0.5 في المئة، بعد أن تراوح حول أعلى مستوياته منذ آب 2015 في الأيام القليلة الماضية. وانخفض مؤشر داكس الألماني 0.7 في المئة بعدما سجل مستوى مرتفعا جديدا.

المؤشر ستوكس الأوروبي يرتفع بدعم من قرار المركزي الأوروبي وإسبانيا

ارتفعت الأسهم الأوروبية من أدنى مستوى في أربعة أسابيع بدعم من قرار البنك المركزي الأوروبي الإبقاء على قنوات التحفيز النقدي مفتوحة وآمال في انفراجة في أزمة إقليم كتالونيا في الوقت الذي أدت فيه أرباح الربع الثالث إلى تحركات حادة في الأسهم. وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.1 في المئة ليغلق عند 931.45 نقطة مع مكاسب كبيرة سجلتها معظم القطاعات ومراكز التداول، وخصوصا في ألمانيا حيث سجل المؤشر داكس أعلى مستوى إغلاق على الإطلاق مرتفعا 1.4 في المئة. وأدى انخفاض اليورو إلى تحقيق الأسهم الأوروبية لأكبر مكاسبها في أكثر من ست جلسات، في الوقت الذي قال فيه ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي إن البنك سيمدد مشتريات الأصول حتى أيلول 2018 على الأقل لكن بوتيرة أقل من حيث القيمة.

loading
popup closePierre