الامم المتحدة

30% من المسنّين في دور الرعاية لا يزورهم أحد!

30 في المئة من نزلاء دور الرعاية بالعجزة «منسيّون ولا يزورهم أحد». رغم ذلك، «لا نزال في مجتمع يحترم كبار السن»، ويتعرّض هؤلاء لإساءات أقلّ من الخارج، بحسب ما خلصت اليه دراسة تحت عنوان «الإساءة لكبار السنّ في لبنان؛ دعوة لإيجاد برامج وسياسات للمعالجة». والإساءات التي يتعرض لها المسنّون أنواع: من الإيذاء الجسدي والابتزاز العاطفي إلى الاعتداء الجنسي وانتهاك الحقوق. أمّا أكثر ما يتعرّضون له فهو الإساءة الماليّة التي تشمل التصرّف بأموالهم أو التلاعب بها بشكل غير قانوني. علماً أن هؤلاء «ضحايا صامتون» وهم عادةً «ليسوا على دراية بكيفية طلب المساعدة في حالات الإساءة». الدراسة التي أعدّها صندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارة الشؤون الاجتماعية و«مركز الدراسات لكبار السن» عرّفت «الإساءة لكبار السن» بأنها الأفعال التي تلحق الضرر بهم أو تلك التي تنتقص من كرامتهم ورفاهيتهم وصحتهم». ورصدت سلوكيات عدة مسيئة لكبار السن، منها مثلاً: لومهم على عجزهم، معاملتهم كالأطفال وعدم السماح لهم بالقيام بالأشياء بأنفسهم، إهمال حاجاتهم العاطفيّة، منعهم من التعبير عن آرائهم، وعدم مشار

الأمم المتحدة: عودة اللاجئين إلى سوريا يجب أن تكون طوعية

اعتبرت الأمم المتحدة أنّ عودة السوريين من البلدان التي لجأوا إليها في الشرق الأوسط، إلى بلدهم، وهي مسألة تم التباحث فيها بين واشنطن وموسكو، "يجب أن تتم بشكل طوعي وليس على نحو قسري".وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك "مبدئيا، ان عودة الناس إلى ديارهم يجب أن تكون طوعية وأن يتم تحقيقها بكرامة وبأمان"، مشددا على أنه "يجب ألا يتم إجبار أحد على العودة" إلى بلده.وخلال قمتهما الأخيرة في هلسنكي، اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب على عودة اللاجئين إلى سوريا، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.وعلى هذا الأساس، اقترحت موسكو على واشنطن التعاون وقدّمت لها "مقترحات ملموسة" في شأن سبل تحقيق هذه العودة، وفق ما أوضحت وزارة الدفاع الروسية الجمعة.

loading