الانتخابات الرئاسية

رؤساء أميركيون.. وأحداث تاريخية غيرت وجه العالم

مر على الولايات المتحدة الأميركية 44 رئيسيا منذ إعلان استقلالها عام 1776، لكن هؤلاء الرؤساء كانوا متفاوتين من ناحية القوة والتأثير، فبعضهم ساهم بشكل أو بآخر بتغيير وجه العالم وتاريخه أكثر من مرة. وبعض الرؤساء حجزوا مكانا واسعا في ذاكرة الأميركيين وشعوب العالم سواء سلبا أو ايجايا للدور الذي اضطلعوا به، وآخرون لم يستطيعوا أن ينجزوا أمرا يستحق الذكر . في التقرير استعراض لملامح ولايات 8 رؤساء أميركيين يعتقد كثيرون أنها تمكنوا من دخول التاريخ من أوسع أبوابه:

جنبلاط يفتّش عن تسميات جديدة!

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في حديث خاص لـ"إيلاف" أن هناك فرصة للبنان بانتخاب الجنرال ميشال عون رئيسا، مشددا على انه لن يكون هناك حكومة من دون الثنائي الشيعي، قائلا "حركة أمل وحزب الله أساسيان ومركزيان ولا أرى أي حكومة دونهما".

الرئيس الجميّل: طوينا صفحة الانتخاب ونقف الى جانب الرئيس الجديد

اكد الرئيس امين الجميّل ان موقف حزب الكتائب بعدم التصويت للنائب ميشال عون في جلسة 31 تشرين الاول لم يكن ضد الرئيس عون مقدار ما ارتأت قيادة الحزب ان تكون منسجمة مع خياراتها التي اعلنتها منذ اليوم الاول للاستحقاق الرئاسي، وهو انها لا تصوّت لمرشح في فريق 8 آذار. واضاف الرئيس الجميّل للأخبار "منذ البداية قلنا هذا الكلام، واعاد تأكيده رئيس الحزب وبيانات المكتب السياسي. بيد ان الحزب طوى الآن الصفحة تلك، واعلن الوقوف الى جانب الرئيس الجديد ودعمه والتمني للعهد النجاح في مهمة انتشال لبنان من المستنقع الذي يتخبط فيه. لم يكن ثمة موقفان مختلفان لحزب الكتائب من انتخاب الرئيس عون. انا أيدت خيار القيادة ووافقت على قرار لم اكن في صلب اتخاذه ولا جزءاً من الآلية الديموقراطية التي انتهت اليه. اليوم تقول المصلحة الوطنية بدعم رئيس الجمهورية وعهده، ونحن سنفعل، وابلغ اليه رئيس الحزب عندما هنأه وفي الاستشارات النيابية الملزمة هذا الموقف. عندما ينتخب رئيس للجمهورية يصبح من اجل كل لبنان ورئيس كل لبنان، وهذا ما عبّر عنه الرئيس عون. وهذا ما فعلته ايضاً على اثر انتخابي عام 1982".

loading