الانتخابات الرئاسية

من الأكثر شعبية؟

كشف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "راسموسن ريبورت" أن المقدمة التلفزيونية، أوبرا وينفري تتمتع بشعبية تفوق شعبية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وسط شائعات حول احتمال ترشحها للرئاسة. وألقت وينفري يوم الأحد في لوس أنجلوس خطابا في الحفل الـ 75 لتوزيع جوائز غولدن غلوب. ألهب حماس الجمهور، وكتبت وسائل إعلام أمريكية أن وينفري تدرس إمكانية المشاركة في الانتخابات الرئاسية في عام 2020. وردا على ذلك، أعرب ترامب عن ثقته بأنه سيفوز على وينفري، لكنه شكك في احتمال ترشحها للانتخابات. ووفقا للاستطلاع، في حال تنافس ترامب ووينفري على منصب الرئاسة، فإن 48% من الناخبين المحتملين سيصوتون لصالح المقدمة التلفزيونية، و38% لترامب، فيما 14% لم يحسموا أمرهم بعد. وتتلقى المقدمة التلفزيونية الشهيرة في هذه المواجهة الافتراضية، دعما من قبل 76% من الديمقراطيين، و 22% من الجمهوريين و44% من الناخبين المستقلين، أما ترامب فيحوز على دعم 66% من الجمهوريين و12% من الديمقراطيين و38% من المستقلين. أما فيما يتعلق بإعادة انتخاب ترامب لولاية ثانية، فقد انقسمت أراء المستطلعين مرة أخرى وفقا لانتماءاتهم الحزبية. لذا، فإن ثلثي الجمهوريين واثقون من أنه سيعاد انتخاب ترامب. في الوقت ذاته، يعتقد 42% من الديمقراطيين أن الرئيس الأمريكي الحالي سيخسر انتخابات عام 2020، و 45% من الديمقراطيين يأملون أن يصار إلى عزل ترامب من منصب الرئاسة قبل الانتخابات المقبلة. وجرى استطلاع الرأي هذا يومي 8-9 يناير الجاري، وشمل ألف مواطن أمريكي، أعلنوا أنهم سيصوتون في عام 2020. والخطأ الإحصائي في هذا الاستطلاع لا يتجاوز زائد أو ناقص 3 نقاط مئوية.

بوتين: سأترشح لولاية جديدة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، أنه سيرشح نفسه لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقررة في آذار 2018. وتشير استطلاعات الرأي إلى قدرة بوتين على تحقيق انتصار سهل في تلك الانتخابات، حيث تبلغ شعبيته حاليا حوالي 80 في المئة. وقال بوتين أمام جمهور من العمال في مصنع للسيارات بمدينة نيغني نوفغورود في لقاء بُث تلفزيونيا: "سأترشح لمنصب رئيس روسيا الاتحادية". وأكد الرئيس الروسي أنه لم يتمكن من إيجاد مكان أفضل ولا لحظة أفضل ليعلن ترشحه. ويتولى بوتين السلطة بشكل فعلي في روسيا منذ عام 2000. وحال ترشحه وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمية، ستمتد فترته الرئاسية حتى 2024.

loading