الانتخابات النيابية

ماذا يقول بارود عن توزيره من ضمن حصة الرئيس؟

أكد الوزير السابق زياد بارود ان الانتخابات النيابية الاخيرة هي محطة في مسيرته في العمل العام يبدأ منها ليتعلم، مشيرا في حديث صحافي الى انه خاض الانتخابات كحليف للعهد وليكون له كتلة وازنة لدعم موقع رئاسة الجمهورية. وشدد على انه ليس متطفلاً ولا يطلب اي موقع لنفسه وليس مطروحاً ليكون من وزراء الرئيس ميشال عون في الحكومة الجديدة، داعياً الى تشكيل سريع للحكومة لانه لا يجوز ان تطول فترة التأليف اكثر فالاستحقاقات المالية والنقدية والاقتصادية تتطلب وجود حكومة فاعلة. وعن اسباب تعطيل الحكومة، رأى انها مجموعة اسباب داخلية وتتأثر حكماً بالعوامل الخارجية، مؤكداً انه لا يمكن عزل اي مكون لبناني ولا حياة لحكومة اكثرية او حكومة امر واقع، مشيرا الى ان كل ما يحكى عن فيتوات اميركية وسعودية على وجود حزب الله في الحكومة او منع تسليمه وزارات بعينها امر غير وارد ولا يصح لأن عملية التأليف هي عمل لبناني يتضمن الاسماء والحقائب والجهات التي يراد تمثيلها.

ديما جمالي: خيطوا بغير هالمسلة!

ردَّ المكتب الاعلامي للنائب ديما جمالي، على الشائعات والتحليلات بشأن الطعن النيابي المقدّم من الحاج طه ناجي:من المؤسف أن تطالعنا بعض الأقلام المأجورة، وبعض الصحف المعروفة التوجه، وبعض الماكينات الاعلامية "المحرتقة"، ببث كمية من الشائعات والسخافات البعيدة كل البعد من الواقع، وذلك منذ وصولنا الى الندوة البرلمانية، التي لي شرفُ تمثيل مدينتي فيها وكل الشعب اللبناني الذي أولانا هذه الثقة.وفي هذا السياق، لقد سبق وأكدنا مراراً وتكراراً، أننا جميعاً في لبنان نخضع لسلطة القانون، ونحترم كلمة القضاء ولا سيما في الطعن المقدم، لذلك فليفر أصحاب المحاولات المشبوهة جهودهم في أمور يستفيد منها البلد، وليتركوا للقضاء مهمة الحقائق، بدلاً من ان يعمدوا الى التشويهات، في سبيل تحقيق غايات لا تخدم البلد، بل من شأنها إثارة النعرات والقلاقل التي ما من داعٍ لها، طالما أننا جميعاً ارتضينا بالقضاء.

عون تسلّم التقرير النهائي للاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات

استقبل رئيس الجمهورية رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات السيدة ايلينا فالنشيانو. وتسلم منها التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات النيابية. وفي حين اكدت رئيسة البعثة ان التقرير كان ايجابي جداً، قال عون لفالنشيانو: " نقدّر جهود البعثة وسنتابع التوصيات مع الحكومة الجديدة".

loading