الانقلاب في تركيا

السلطان اللبناني هو المشكلة

في العام ١٤٥٣، وقع خلاف مستحكم حول جنس الملائكة في بيزنطيا. يومئذ، بدت أجمل مدن العالم، على عتبة عالم جديد، غامض في تفاصيله، رهيب في توقعاته. إلاّ أن محمد الفاتح القائد العثماني استطاع أن يمزّق الأسوار الحصينة. ويدخل عاصمة العواصم في التاريخ الروماني. وبعده بسنوات برز في تركيا، القائد الشهير ورائد العلمانية الذي دخل كنيسة آيا صوفيا درّة الحداثة العمرانية، لكن رجب الطيب أردوغان، ليس محمد الفاتح، ولن يكون كمال أتاتورك الحديث.

أردوغان: على الحكومة أن تُحيل طلب إعادة الإعدام إلى البرلمان

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الجمعة، إن مرتكبي جريمة الانقلاب في 15 يوليو "كفرة"، وجاء ذلك خلال كلمته في افتتاح "مركز الشعب"، أحد مقرات المجمع الرئاسي. وقال إن الحكومة التركية تتقدم بطلب إعادة العمل بعقوبة الإعدام للبرلمان، وفي حال عدم الموافقة على الطلب، سيتم توقيع أقصى العقوبات على مرتكبي الانقلاب، موضحا أن العدل يقتضي وضع الأمور في نصابها.

loading