الانقلاب في تركيا

أردوغان المتأرجح بين تركيا وسوريا

سترزح تركيا كما دول الشرق الأوسط في الفترة المقبلة تحت وطأة تداعيات عملية الانقلاب الفاشلة.لم تعد مهمّة أسباب فشل العملية بمقدار المسار المستقبلي الذي ستسلكه تركيا في ظل السياسة التي سينتهجها الرئيس رجب طيب أردوغان. كان من الطبيعي ألّا يتبنّى أحد الانقلاب الفاشل، وتحديداً الخصم التركي المباشر لأردوغان الداعية الإسلامي فتح الله غولن. ذلك أنّه لو فَعل، لكان صعَّب على الولايات المتحدة الأميركية رفض تسليمه إلى تركيا انسجاماً مع احترامه لشروط إقامته في بنسلفانيا.

Advertise
loading