الانقلاب في تركيا

هكذا مرّت ساعات الخوف والهلع في مطار أتاتورك

رحلة غير عادية، جمعت مسافرين من مختلف البلدان، في مطار أتاتورك في اسطنبول. إذ ما إن وصلوا اليه حتى كان الحدث غير المتوقع الذي احتجزهم لساعات طويلة، وجمع بينهم هاجس الموت على رغم الاختلاف.لوّنت الدماء أرض المطار، والصراخ والهلع والركض تَسيّد الموقف. وخلا المطار من الموظفين، وأُلغيت الرحلات، وراح الجميع يبحثون عن مكان آمن للإختباء فيه. حال من الفوضى عمّت أرجاء هذا المرفق الجوي من داخل وخارج، ليتبيّن انّها نتاج محاولة انقلاب عسكرية تجري في تركيا. وليبدأ المسافرون البحث عن سُبل للنجاة والهروب من هذه الفوضى.

4 أسباب أدت الى فشل الانقلاب في تركيا

رأى الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك، القائد الأعلى السابق لحلف شمال الأطلسي "ناتو" إن هناك أربعة أمور أدت إلى فشل محاولة الانقلاب في تركيا. وأضح كلارك في مقابلة مع الـ CNN أن هذه الأمور تتمثل بـ"عدم اعتقال الرئيس وعدم وقف خدمات الانترنت إلى جانب عدم حجب وسائل التواصل الاجتماعي والأهم هو عدم وجود عناصر وقوات كافية لترهيب المتظاهرين." وأضاف كلارك: "لم يبدو الانقلاب ناجحا من بداياته باعتبار أن السيطرة على العاصمة التركية، أنقرة ومفاصل الدولة المهمة لم تتحقق وإن حصل فسيكون بعد ذلك السيطرة على المناطق التي تتمتع بأعداد كبيرة من الموالين للرئيس التركي وهو الأمر الذين سيكون صعبا بأعداد قوات قليلة."

Advertise with us - horizontal 30
loading