البابا فرنسيس

البابا فرنسيس قلق من الوضع في سوريا

قال البابا فرنسيس إنه يشعر بقلق عميق حول الوضع الذي يشهده العالم حالياً، وأنه "وبالرغم من توفر كافة الأدوات، لم يتمكن المجتمع الدولي من الاتفاق على إجراءات مشتركة لجلب السلام إلى سوريا وغيرها من المناطق حول العالم." ودون ذكر للضربات الجوية في دمشق أو الهجوم الكيماوي في دوما، قال البابا في خطابه الأسبوعي في ساحة القديس بيتر، الأحد، إنه يصلي "باستمرار للسلام".

البابا فرنسيس: لإنهاء الإبادة في سوريا

دعا البابا فرنسيس خلال رسالته بمناسبة عيد الفصح المجيد الى "المصالحة في الاراضي المقدسة" حيث يتعرض "اشخاص عزل للضرب". وقال البابا فرنسيس: "لتحل ثمار المصالحة على الاراضي المقدسة التي لا تزال جريحة هذه الايام بسبب نزاعات مفتوحة لا توفر الاشخاص العزل". اضاف: "اشجع "الحوار" الجاري في شبه الجزيرة الكورية حيث يتسارع الانفراج الدبلوماسي بعد سنتين من التصعيد على خلفية تجارب نووية وصاروخية لبيونغ يانغ". وامل في ان "يتصرف الذين يتحملون مسؤوليات مباشرة بحكمة وبصيرة بما فيه مصلحة الشعب الكوري ولبناء علاقات ثقة داخل المجتمع الدولي". وطالب بانهاء "الابادة الجارية" في سوريا واحترام "الحق الانساني".

loading