البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

نقابة المعلمين مستاءة....والاضرابات مستمرة حتى تطبيق القانون 46

كرر نقيب المعلمين رودولف عبود جزمه للاضراب الذي سيحصل لمدة ثلاثة ايام (من 5 الى 7 شباط الجاري) موضحاً ان اعتراض النقابة على اجتماع المدارس الخاصة ومن بينها المدارس الكاثوليكية الذي عقد أمس، جاء على شكل الاجتماع ومضمونه. ففي الشكل، استغرب عبود في حديث لبرنامج "نقطة عالسطر" الذي يعرض على صوت لبنان 100,5، "عدم الانصاف" الذي حصل امس، ولا سيما بسبب حضور هيئة الحوار الاسلامي المسيحي، التي لا علاقة لها بالمدارس، واستبعاد نقابة المعلمين التي هي علاقة مباشرة بالموضوع. وبالنسبة الى المضمون، فقد اعتبر عبود ان "صياغة المضمون اختلفت عن كلمة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي رغم الاشارة سابقاً الى ان كلمته جزء لا يتجزأ من بيانهم".

إجتماع إستثنائي في بكركي اليوم... طارت الجلسة الحكومية التربوية؟

يشهد الصرح البطريركي في بكركي، عند التاسعة والنصف صباح اليوم، اجتماعاً استثنائياً لأعضاء مجلس البطاركة، والأساقفة الكاثوليك ورؤساء الطوائف المسيحية والإسلامية، بهدف «توحيد الموقف بين المدارس الخاصة بشأن تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب للأساتذة»، وفق ما أوضَحته مصادر بكركي لـ«الجمهورية»، «فالكاردينال البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ينظر إلى الأزمة التربوية كقضية وطنية لا يمكن التساهل بها»، وفق المصدر نفسِه. فيما واصَل أمس وفدٌ من اتّحاد المؤسّسات التربوية جولته على رؤساء الطوائف، حاملاً الأزمة التربوية إلى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، وإلى شيخ عقل طائفة الموحّدين الدروز الشيخ نعيم حسن. لملمَ كانون الثاني أيامه، وودّع اللبنانيون الشهرَ الأوّل من السنة في ظروف لا يُحسَدون عليها، فيما موعد انعقاد الجلسة الحكومية التربوية رهنُ التوقّعات وتضاربِ التحليلات حول المرحلة المقبلة.

loading