البيئة

مصلحة الليطاني تنتفض: هؤلاء هم ملوّثو النهر بالأسماء

اعتيادية، صارت التبريرات التي تسوقها الوزارات لأصحاب المصانع المتسببة بتلويث الليطاني. وفي حين يواظب جهاز أمن الدولة على إتلاف عشرات الدونمات من المزروعات في سهول البقاع لأنها مرويّة من مياه الليطاني الملوّثة، لا يسجل أي إجراء مماثل بحق المصانع المسؤولة عن التلويث، في ظل معطيات عن ضغوط تمارسها مرجعيات كبرى لتغطية المصانع المخالفة.في خطوة غير مسبوقة، تقدمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بإخبار إلى النيابة العامة التمييزية ضد مصانع ومؤسسات في محافظة البقاع بتهمة تلويث النهر استناداً إلى قانون حماية البيئة.

Time line Adv
loading