التجنيس

مراسيم القناصل: تبليغات سرية ووزير المال يُوقعها!

بين ألغام «المراسيم»، تسير البلاد في هذه الأيّام. بَدَل السؤال، «هل ستقع الحرب»؟، باتت معرفة إن كان من مرسومٍ جديد سيصدر، أمراً مشروعاً، لمعرفة إن كان البلد مُقبلاً على «أزمة» سياسية جديدة. فما أن انتهت إشكالية مرسوم الأقدمية لضباط دورة 1994، حتّى حلّت قصّة مرسوم التجنيس، لتُزاحمها فجأة مشكلة مراسيم تعيين قناصل فخريين في الخارج. النقطة المشتركة بين «المراسيم» (باستثناء مرسوم التجنيس)، هي في النقاش المستمر حول إلزامية «التوقيع الثالث» (وزارة المال)، أو إمكانية تخطّيه في حالات مُعيّنة.

Time line Adv
Advertise
loading