التدخين

السجائر الإلكترونية تحارب السمنة.. إليكم التفاصيل!

كشف بحث علمي جديد أن السجائر الإلكترونية يمكن استخدامها للمساعدة في محاربة البدانة بين المدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن السائل الذي يحتوي على نكهات الطعام في السجائر الإلكترونية، قد يعيد الإحساس بتناول الطعام لدى الأشخاص ومن ثم يساعد مستخدميه في تناول كمية طعام أقل. وأشار البحث الى ان ذلك من شأنه أن يحول دون زيادة الوزن بين هؤلاء الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين. وأكد أن المدخنين الذين يسعون للإقلاع عن التدخين يتناولون الكثير من الطعام نتيجة لانسحاب النيكوتين من جسدهم، بينما تساعد السجائر الإلكترونية في السيطرة على الشهية ومن ثم التقليل من كمية الطعام التي يتم تناولها والرغبة الشديدة فيها.

دراسة: النيكوتين لا يسبب الإدمان

أثبتت التجارب أن الشخص الطبيعي يشعر بمادة النيكوتين فقط عندما يعتقد بوجودها في التبغ، وفقا لدراسة نشرت في مجلة Frontiers in Psychiatry. وقال شياو سي جو من جامعة تكساس: "قمنا بتجارب أظهرت نتائجها أن على الشخص الشعور بتعاطي مخدرات حقيقية أو دواء لكي يحصل على التأثير المطلوب منها". وكشفت جو عن دور علم النفس في تطوير إدمان النيكوتين، من خلال عمل تجربة راقبوا فيها عمل أدمغة بعض المدخنين، الذين وافقوا على الإقلاع لبضعة أيام عن التدخين لغرض التجربة، وهم يدخنون السيجارة الأولى بعد فترة طويلة من الانقطاع عنه. وقد أبلغ العلماء قبل التجربة كل مدخن إذا ما كانت السيجارة التي سيدخنها تحتوي أو لا تحتوي على النيكوتين، وفي بعض الحالات كان الواقع لا يتطابق مع المعلومات المعطاة للمدخنين.

loading